Foto: Jessica Gow / TT
Foto: Jessica Gow / TT
2021-08-11

200 ألف عاطل عن العمل لفترات تتجاوز السنة

سكونا من المحافظات مرتفعة البطالة.. وغوتلاند أقلها

الكومبس – اقتصاد: كشفت إحصاءات جديدة لمكتب العمل أن عدد العاطلين عن العمل لفترة طويلة (12 شهراً فأكثر) وصل إلى مستويات قياسية غير مسبوقة في تاريخ السويد الحديث. وبحلول نهاية العام، تشير التقديرات إلى أن عدد هؤلاء العاطلين سيصل إلى 200 ألف شخص. وفق ما نقلت TT اليوم.

وكانت تحليلات سابقة لمكتب العمل أكدت أن المهاجرين والشباب هم الأكثر تضرراً بالبطالة طويلة الأمد.

وأظهرت الإحصاءات الشهرية الجديدة أن عدد العاطلين عن العمل لمدة 12 شهراً فأكثر زاد بمقدار 25 ألفاً مقارنة بالعام الماضي.

وهذا يعني أن 190 ألف شخص، أو 46 بالمئة من إجمالي العاطلين عن العمل، يعانون من البطالة طويلة الأمد. وهذه أعلى نسبة منذ أن بدأ مكتب العمل استخدام هذا المصطلح في العام 2008.

وقالت محللة سوق العمل في المكتب ساندرا أوميسون “لم يكن لدينا أبداً هذا العدد الكبير من العاطلين عن العمل لفترة طويلة. إنها فترات بطالة طويلة وخطيرة تجعل من الصعب الدخول إلى سوق العمل”.

وفي نهاية تموز/يوليو، سجلت الإحصاءات أيضاً وجود 82 ألف شخص عاطلين عن العمل لفترة بين 6 أشهر و12 شهراً، ويعتبر هؤلاء مهددين بالبطالة طويلة الأمد.

الأسباب

واعتبرت أوميسون أن أزمة كورونا أحد أسباب زيادة البطالة طويلة الأمد، لكنها لفتت إلى أن الأعداد زادت قبل الجائحة، وفي حزيران/يونيو 2019، جرى إحصاء 141 ألف شخص في هذه الفئة.

وأضافت “أحد أسباب زيادة البطالة طويلة الأمد في النصف الثاني من 2019 هو التباطؤ الاقتصادي. وتعزز ذلك بسبب كورونا حيث تسارعت التغيرات الهيكلية مع استمرار الرقمنة والتطور التكنولوجي خلال الجائحة. وإذا لم تكن لدى الشخص المهارات المناسبة، فقد يبقى بعيدا عن سوق العمل”.

ومن الأسباب الأخرى، حسب أوميسون، الافتقار إلى التعليم الثانوي، ففي نهاية تموز/يوليو، كان 38 بالمئة من العاطلين عن العمل لفترات طويلة يفتقرون إلى شهادة التعليم الثانوي.

البطالة حسب المحافظات

وبشكل عام، تراجعت نسبة البطالة في السويد. وفي نهاية تموز/يوليو، كان هناك 408 آلاف شخص مسجلين في مكتب العمل. ويمثل ذلك انخفاضاً لنسبة البطالة إلى 7.9 بالمئة بعد أن كانت 9.2 بالمئة العام الماضي.

كما انخفضت بطالة الشباب من 13.4 بالمئة إلى 10.5 بالمئة.

وحدث الانخفاض في جميع المحافظات. وسجلت غوتلاند أدنى معدل للبطالة عند 5.2 بالمئة. في حين كان أعلى معدل للبطالة في مقاطعة سودرمانلاند 10.4 بالمئة. ومن المقاطعات الأخرى التي ترتفع فيها معدلات البطالة سكونا وفيستمانلاند، حيث تبلغ 9.9 بالمئة و9.8 بالمئة على التوالي.

Related Posts