Lazyload image ...
2013-04-20

الكومبس – الصحافة السويدية: تحت عنوان مسؤولية مشتركة، طالب المسؤول القانوني في وزارة الدفاع السويدي ستيفان ريدينغ-بيري الشرطة السويدية الشروع بإجراء تدريبات مشتركة، متخصصة بمكافحة الإرهاب.

الكومبس – الصحافة السويدية: تحت عنوان مسؤولية مشتركة، طالب المسؤول القانوني في وزارة الدفاع السويدي ستيفان ريدينغ-بيري الشرطة السويدية الشروع بإجراء تدريبات مشتركة، متخصصة بمكافحة الإرهاب.

وحسب القانون السويدي تعتبر الشرطة هي الجهة المسؤولة عن مهمة مكافحة الإرهاب، لكن الشرطة يمكن ان تطلب مساعدة القوات المسلحة، ومؤسسات حكومية أخرى في تنفيذ هذه المهمة إذا اقتضى الأمر. وجاءت مطالبة المسؤول القانوني في وزارة الدفاع السويدي في مقال كتبه اليوم في صحيفة داغسنيهيتر دعا فيه الإدارة المركزية للشرطة بتحمل مسؤوليتها والشروع في تدريبات مشتركة مع القوات المسلحة، أقرتها السلطات السويدية قبل 7 سنوات.

واعتمد المسؤول الحقوقي على قانون أقره البرلمان السويدي الركسداغ العام 2006 يسمح للقوات المسلحة بتقديم الدعم للشرطة في حال وقوع هجمات إرهابية

كما أكد أن النرويج طلبت الإطلاع على تجربة السويد في سن هذا القانون، بعد تعرضها لاعتداء الإرهابي أندرش بريفيك في 22 يوليو 2011 واستعرض المقال أوجه التعاون المشتركة التي يمكن تنفيذها بين الجيش والشرطة، دون الوقوع في إشكالات قانونية تتعلق باحتكاك الجنود والعسكر مع المواطنين المدنيين، وجوانب أخرى ضمن تصور أطلق عليه "الموديل السويدي" الخاص في تعاون العسكر مع الشرطة في حالات الطوارئ  

Related Posts