عشرات آلاف الشباب في السويد لا يجدون ما يفعلونه بعد الدراسة الثانوية
Published: 4/11/14, 12:01 PM
Updated: 4/11/14, 12:01 PM

الكومبس – ستوكهولم: يرى عشرات الآف من الشباب في السويد أنفسهم في وضع إقصاء صعب، بعد إنهاء دراستهم الثانوية، إذ لا يملكون وظيفة يؤدونها أو مدرسة يذهبون إليها.

الكومبس – ستوكهولم: يرى عشرات الآف من الشباب في السويد أنفسهم في وضع إقصاء صعب، بعد إنهاء دراستهم الثانوية، إذ لا يملكون وظيفة يؤدونها أو مدرسة يذهبون إليها.

وبحسب دراسة جديدة، بتكليف من مؤسسة الشباب والمجتمع المدني، فإن كل شاب من أصل ثلاثة، وبمجموع 27000 ألف لم يعملوا أو يدرسوا خلال العقد الماضي.

وتحدثت الدراسة عن أن عُشر الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16-25 عاماً، وبمجموع 80000 – 100000 شاب وشابة، لم يعملوا أو يتابعوا دراستهم.

ووفقاً للدراسة فإن أكثر الشباب الذين يجدون أنفسهم مقصيين هم المنحدرين من أبوين بشهادات تعليمية متدنية، والشباب من أصول أجنبية، والذين يعانون من المرض.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved