Lazyload image ...
2015-11-24

الكومبس – ستوكهولم: يواجه عشرات الآف اللاجئين في السويد مشكلة إفتقارهم الى الملابس الشتوية التي تحميهم برد السويد الشديد، حيث تنخفض درجات الحرارة في بعض المناطق الى ما يزيد عن العشرين درجة تحت الصفر، خاصة في الشمال.

ووفقاً لما ذكره راديو (إيكوت) السويدي، فأن هناك 29000 لاجئ يفتقرون الى المعاطف الشتوية، حيث يضطرون للبقاء في الملابس التي جاءوا بها والتي في الغالب لا تناسب مطلقاً أجواء الشتاء السويدي.

ولا تزال درجات الحرارة تسجل إنخفاضا مستمرا منذ بدء نزولها خلال عطلة الأسبوع الماضي، حيث من المتوقع أن تزداد في الإنخفاض في الأيام القليلة القادمة.

ويحصل طالب اللجوء في السويد على بدل يومي قيمته 70 كرون في اليوم الواحد في حال كان يقيم في مكان آخر غير الأماكن التي تخصصها مصلحة الهجرة، فيما يستلم المقيمون في مساكن المصلحة التي توفر لهم المكان والطعام، بدلاً يومياً بقيمة 24 كرون.

وقالت المسؤولة في مصلحة الهجرة سيسيليا بورين للراديو: “لدينا الآن حاجة لإيجاد حلول أفضل”.

وبحسب القانون السويدي يحق لكل طالب لجوء التقدم بطلب الى مصلحة الهجرة للحصول على أموال إضافية من أجل شراء الملابس الشتوية، الا أن التدفق الهائل لطالبي اللجوء الذي تشهده السويد منذ أشهر، يعيق على المصلحة التعامل مع كل الطلبات المقدمة إليها، في حين أن أي إجراء آخر غير المتداول قانونياً، سيتطلب قراراً سياسياً.

Related Posts