Lazyload image ...
2015-10-04

الكومبس – وكالات: تظاهر عشرات الآلاف بعد ظهر يوم أمس السبت في فيينا تأكيداً لتضامنهم مع المهاجرين، وخصوصاً أن النمسا باتت بلد عبور واستقبال مهماً للاجئين في وسط أوروبا.

وتجمع المتظاهرون الذين قدر المنظمون عددهم بستين ألفاً في حين لفتت الشرطة إلى أكثر من عشرين ألفاً، أمام المحطة الغربية التي يعبرها آلاف المهاجرين يومياً في طريقهم إلى ألمانيا، وذلك استجابة لدعوة عشرات الجمعيات والمنظمات غير الحكومية تحت شعار “أهلا باللاجئين”.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية APF أن المتظاهرين عبروا الشارع التجاري الرئيسي في العاصمة النمساوية فيينا قبل ـن يتوقفوا أمام البرلمان.

وقال متحدث باسم الحركات المنظمة التي تدعو إلى تبني سياسة لجوء إنسانية إن جميع اللاجئين مرحب بهم سواء دفعتهم الحرب أو عمليات الاضطهاد أو أسباب اخرى إلى الفرار.

من جهته أكد المتظاهر جورج لوكالة فرانس برس على أهمية إظهار التضامن لاستقبال اللاجئين وأن نظهر أن لدينا في النمسا ثقافة ليبرالية حيالهم.

وعلقت في الشارع التجاري أكثر من الفي صورة لمهاجرين بهدف منح الأرقام وجوهاً، ولم يسجل أي حادث يذكر خلال التظاهرة.

ويعمل آلاف المتطوعين والمسعفين وعناصر الشرطة في النمسا منذ بدء أزمة المهاجرين لتسهيل عبور اللاجئين واستقبالهم، مع تبني الحكومة الائتلافية بين اليسار واليمين سياسة متساهلة على هذا الصعيد.

Related Posts