Lazyload image ...
2014-06-18

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت أكثر من 40 بلدية سويدية أن مجموع مهاجري الاتحاد الأوروبي، العاطلين عن العمل والفاقدين لسكن، ازداد في السنوات الأخيرة، كما طلبت المساعدة من هيئة البلديات والمحافظات.

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت أكثر من 40 بلدية سويدية أن مجموع مهاجري الاتحاد الأوروبي، العاطلين عن العمل والفاقدين لسكن، ازداد في السنوات الأخيرة، كما طلبت المساعدة من هيئة البلديات والمحافظات.

وكانت هيئة البلديات والمحافظات السويدية SKL قد أجرت مسحاً لـ 204 بلدية من أصل 290، بعد طلبات توجيهية فيما يتعلق بالجوانب الاجتماعية والقانونية لمواطني الاتحاد الأوروبي المشردين، ولمناقشة الموضوع مع الحكومة والمنظمات المدنية لإيجاد مبادرات وطنية تدعم بلديات السويد.

وبحسب المسح فإن ما يقارب 100 بلدية كان لديها تواصل مع المشردين من مواطني الاتحاد الأوروبي، المكونين أساساً من الغجر الرومانيين والبلغاريين. كما رأت 41 بلدية أن هذه المجموعة ازدادت منذ بداية العام الماضي، فيما أعلنت 20 بلدية تقريباً عن وجود الكثير من الأطفال بين المشردين، ما حذى بهيئة البلديات والمحافظات تسليط الضوء على مؤسسة الخدمات الاجتماعية، التي قالت بدورها إن مسؤولية تقديم المساعدة والحماية وخاصة للأطفال تقع على عاتق البلديات.

من جهتها أكدت البلديات أن طرق الدعم الأكثر شيوعاً للفئات المتضررة، هي المساعدة بالعودة إلى الوطن، أو تأمين مسكن مؤقت، أو تقديم المشورة والدعم المادي.

Related Posts