Lazyload image ...
2012-04-17

دخل أندرش بريفيك المتهم بقتل 77 شخصا صيف العام الماضي في النرويج إلى قاعة المحكمة صباح اليوم وهو يوزع الابتسامات على الحضور وأمام عدسات الكاميرات ولم ينسى تأدية تحية اليمين المتطرف بعد فك قيوده، قاعة المحكمة كانت تضم مجموعة من حوالي 40 ضيفا اختارتهم هيئة الدفاع يمثلون جهات سياسية واجتماعية وخبراء في علم النفس والأديان،.

أوساط حقوقية واجتماعية تنتقد علانية محاكمة "سفاح النرويج"

اليمينى المتطرف أنديرس بيرينج بريفيك المتهم بارتكاب اعتداءين قتل خلالهما 77 شخصا الصيف الماضى فى النرويج

دخل أندرش بريفيك المتهم بقتل 77 شخصا صيف العام الماضي في النرويج إلى قاعة المحكمة صباح اليوم وهو يوزع الابتسامات على الحضور وأمام عدسات الكاميرات ولم ينسى تأدية تحية اليمين المتطرف بعد فك قيوده، قاعة المحكمة كانت تضم مجموعة من حوالي 40 ضيفا اختارتهم هيئة الدفاع يمثلون جهات سياسية واجتماعية وخبراء في علم النفس والأديان من بينهم المختص بالشؤون الدينية السويدي ماتياس غاردييل والمتهم بالإرهاب الملا كريكار إلى جانب ممثلي عن الحركات النازية الجديدة في النرويج.

علانية المحكمة وحشد هذا العدد من الحضور واجه انتقادات عديدة بسبب الفرصة التي يمكن للمحكمة ان تمنحها للمتهم من أجل التعبير عن افكاره المتطرفة كما يقول المحامي توماس اولسون، فما نادت أوساط اخرى بضرورة عزل المتهم، في المقابل دافع المؤيدين عن فكرة علانية المحكمة بالتأكيد على استخدام الاساليب الديمقراطية في مواجهة التصرفات الانعزالية وغير الديمقراطية

اليوم الأول من المحاكمة خصص لتلاوة محضر الاتهام والملاحظات الأولية للادعاء الذي يلاحق بريفيك لارتكابه "أعمال إرهاب"".

فيما أكد غاير ليبيشتاد محامى بريفيك انه سيؤكد براءة موكله.ويعترف بريفيك بأفعاله لكنه يقول أنها جاءت فى إطار "الدفاع المشروع عن النفس" ضد "خونة للوطن" يرى أنهم تخلوا عن المجتمع النرويجى للإسلام والتعددية الثقافية.

وكان بريفيك (33 عاما) قام أولا فى 22 يوليو 2011 بقتل ثمانية أشخاص بتفجير قنبلة أمام مقر رئيس الحكومة النرويجية.

وبعدها بعدة ساعات قام متنكرا فى زى شرطى، بإطلاق النار لأكثر من ساعة على تجمع لشباب حزب العمل فى معسكر صيفى فى جزيرة يوتايا القريبة من أوسلو، مما أسفر عن قتل 69 شخصا معظمهم من الشباب ما أدى إلى مذبحة تعد الأكثر دموية من نوعها كما أنها أخطر جريمة تشهدتها النرويج منذ الحرب العالمية الثانية،

لسؤال المهم فى هذه المحاكمة يتعلق فى مسؤوليته الجنائية بعدما أكد تقرير طبى أولى أن المتهم مريض نفسيا فى حين أكد تقرير آخر سلامة قواه العقلية.

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review