Foto: Marko Säävälä/TT
Foto: Marko Säävälä/TT

عدد الحالات تضاعف في بريطانيا خلال فترة قصيرة

التصنيف يتيح للحكومة اتخاذ إجراءات لمكافحة انتشار العدوى

الكومبس – ستوكهولم: قررت الحكومة السويدية تصنيف مرض جدري القرود “مرضاً عاماً خطيراً”.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين في بيان صحفي اليوم إن التصنيف “يتيح اتخاذ تدابير مكافحة العدوى التي تهدف إلى منع زيادة الانتشار”.

قرار الحكومة جاء بعد طلب من هيئة الصحة العامة إثر اكتشاف أول إصابة بالفيروس في السويد في محافظة ستوكهولم أمس.

واكتُشفت حالات كثيرة من الإصابة بمرض جدري القرود النادر في الولايات المتحدة وأوروبا. وفي بريطانيا، تضاعف عدد الحالات المؤكدة في فترة زمنية قصيرة، وأعلنت السلطات اليوم الجمعة اكتشاف 11 إصابة جديدة بالفيروس، ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في البلاد إلى 20.

ويسبب المرض أعراضاً مثل الحمى وتورم الغدد الليمفاوية والشعور بالضيق العام والطفح الجلدي مع بثور. وينتقل عادة من الحيوانات إلى البشر ، لكن يمكن أن ينتقل أيضاً بشكل استثنائي من خلال الاتصال الوثيق بين البشر.

وقالت كلارا سوندين من هيئة الصحة العامة “لا نرى أي سبب للخوف في الحياة اليومية. ومع ذلك، نريد أن نسلط الضوء على جانب انتقال العدوى حيث نرى أن المرض يبدو أنه قادر على الانتقال عبر الاتصال الجنسي”.

وكانت مديرة الصحة في مدريد إيلينا أندراداس قالت الأربعاء إن جميع المصابين الذين تم تسجليهم في إسبانيا “ذكور من الشباب والرجال ومعظمهم يقيمون علاقات جنسية مع رجال آخرين (مثليين جنسياً)”.

ويعرّف قانون الأمراض المعدية “المرض العام الخطير” بأنه “المرض المعدي الذي يمكن أن يهدد الحياة، أو يسبب أعراضاً طويلة الأجل أو معاناة شديدة، أو ينطوي على عواقب وخيمة أخرى، مع وجود فرصة لمنع انتشار العدوى من خلال تدابير موجهة إلى الشخص المصاب”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts