Lazyload image ...
2012-08-01

الكومبس – استقال القس أليكساندر رادلير من من الكنيسة السويدية في أعقاب اعترافه بالتجسس لصالح الـ "ستاسي" وهي مخابرات ألمانيا الشرقية سابقا. القس صرح لصحيفة "داغين" المسيحية بأنه عمل لصالح الستاسي منذ أواخر الستينات ولغاية سقوط جدار برلين في العام 1989.

الكومبس – استقال القس أليكساندر رادلير من الكنيسة السويدية في أعقاب اعترافه بالتجسس لصالح الـ "ستاسي" (Stasi) وهي مخابرات ألمانيا الشرقية سابقا. القس صرح لصحيفة "داغين" (Dagen) المسيحية بأنه عمل لصالح الستاسي منذ أواخر الستينات ولغاية سقوط جدار برلين في العام 1989.

واعترف رادلير بتمريره معلومات عن أعضاء قياديين فيما كان يعرف آنذاك بكنيسة الدولة السويدية اللوثرية، وعن طلبة كانوا يدرسون في ما عرف بجمهورية ألمانيا الديمقراطية. وبعض هؤلاء، كما يقول، تم سجنهم ومعاملتهم بقسوة. مضيفا: "من ناحية كان ذلك عملي في سبيل الله، ومن الناحية الأخرى فهي ذكريات مظلمة لا يمكن أن تتوافق مع الرسالة المسيحية."

المصدر: Sveriges Radio

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review