Lazyload image ...
2014-05-29

الكومبس – وكالات: لا تزال حركة مرور القطارات شمال العاصمة ستوكهولم، بدون حل، ويمكن أن تبقى مشكلة إعادة الحركة إلى حالتها الطبيعية قائمة طوال عطلة نهاية الأسبوع، ويمكن أن تعاد الحركة على بعض الخطوط يوم الإثنين المقبل، حسب ما أعلنته مصلحة المرور Trafikverket

الكومبس – وكالات: لا تزال حركة مرور القطارات شمال العاصمة ستوكهولم، بدون حل، ويمكن أن تبقى مشكلة إعادة الحركة إلى حالتها الطبيعية قائمة طوال عطلة نهاية الأسبوع، ويمكن أن تعاد الحركة على بعض الخطوط يوم الإثنين المقبل، حسب ما أعلنته مصلحة المرور Trafikverket

مصلحة المرور وصفت المشكلة بأنها "مشكلة قد تكون طويلة الأمد"، وأن السبب يعود إلى سقوط إحدى كابلات نقل التيار الكهربائي kontaktledning ، وما نتج عنه من حريق في مركزين للتغذية الكهربائية elcentraler. 

مسؤول قسم الصيانة في مصلحة المرور قال" إننا لا نستطيع التكهن بموعد الانتهاء من التصليحات، أعمال التصليح بدأت فور حصول العطل، إلا أن انجاز هذه الأعمال يحتاج إلى وقت طويل، لأنها تتضمن فحص المعدات الجديدة التي سيتم تركيبها بدل المعدات التالفة"

وكان عطلا طارئا، لم تحدد أسبابه بعد، قد ضرب كابلات نقل التيار الكهربائي الخاص بالقطارات، أمس الأربعاء بين منطقتي ماشتا وأوبسالا شمال ستوكهولم، أثرت على حركة حوالي 10 آلاف راكب.

أما فيما يتعلق بالكلفة الإجمالية المترتبة على هذا العطل، فمن الصعب تحديديها حاليا، كما يؤكد مسؤول قسم الطوارئ بمصلحة النقل.
هذا وتسير حركة القطارات السريعة بين مركز العاصمة مطار آرلندا بشكل منتظم ولم تتأثر بالحادث.
مصلحة النقل تحاول تأمين باصات بديلة، لكنها تعترف أنها لا تستطيع سد فراغ تعطل حركة القطارات بشكل كامل. المصلحة استطاعت تسيير 250 رحلة باص أمس، فيما أمنت اليوم الخميس حوالي 90 باصا

Related Posts