عودة بائعو الذهب المحتالين الى الطرق السويدية والشرطة تحذر
Published: 3/5/14, 1:38 PM
Updated: 3/5/14, 1:38 PM

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت الشرطة السويدية، مجدداً من عودة بائعي الذهب المحتالين الذين يقفون على الطرق ويقايضون أصحاب السيارات بما يزعمون إنه ذهباً مقابل أوراق مالية.

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت الشرطة السويدية، مجدداً من عودة بائعي الذهب المحتالين الذين يقفون على الطرق ويقايضون أصحاب السيارات بما يزعمون إنه ذهباً مقابل أوراق مالية.

وذكرت شرطة ستوكهولم، انها خلال فترة ما قبل ظهر يوم الإثنين الماضي، تلقت 13 مكالمة هاتفية حول إشتباه بوجود بائعي الذهب المحتالين على الطرق.

وبينت شرطة ستوكهولم، ان عودة بائعي الذهب المحتالين الى الطرق السويدية، أحد علامات الربيع. حيث يقوم المحتالون بالتأشير الى السيارة التي يتوقف صاحبها، ظناً منه ان الشخص بحاجة الى المساعدة، لتبدأ بعد ذلك عملية الإحتيال والمقايضة بقطع معدنية ليست بالذهب.

وقالت الشرطة، " من الجميل ان يتوقف الناس لمساعدة بعضهم البعض، وهناك من قد يكون بحاجة الى 20 كرون لتعبئة سيارته بالبنزين، لكن من الضروري أيضاً عدم الإعتقاد بإن ما يعرضه المحتالون على الطريق هو ذهب حقيقي".

وبحسب الشرطة، فإن الحيلة لم تنطل على جميع سائقي السيارات الذين تم إيقافهم من قبل المحتالين، الأثنين الماضي.

ونبهت الشرطة على ان المحتالين، يقفون في العادة على مداخل الطرق الرئيسية، لافتة أصحاب السيارات الى عدم التوقف على مداخل الطرق والطريق السريع، حيث يزيد ذلك من مخاطر حوادث الطرق.

ودعت الشرطة جميع من يعتقد إنه بحاجة للمساعدة، الإتصال بها.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved