Lazyload image ...
2015-07-03

الكومبس – ستوكهولم: يفضل أكثر من نصف سكان المدن السويدية الكبيرة العيش في الضواحي أكثر من وسط المدينة، وذلك بحسب ما كشفته دراسة أعدها معهد الآراء United لصالح شركة البناء NCC.

وبينت الأرقام أن 61 % من المستطلعة آراؤهم في مدن ستوكهولم ويوتوبوري ومالمو، أنهم يسكنون في ضواحي هذه المدن.

وقال المدير التنفيذي في شركة NCC للبناء Peter Wågström لصحيفة داغينس نيهيتر إن هذه الأرقام تثير الدهشة قليلاً، خاصةً وأنها تشير إلى عدم رغبة نسبة كبيرة من السويديين بالعيش في مراكز المدن الكبيرة.

وأشارت الدراسة إلى وجود عوامل جذب عديدة للسكن في ضواحي المدن منها انخفاض الأسعار والهدوء والابتعاد عن ضجيج المدن والقرب من المساحات الخضراء، مضيفةً أن سكان الضواحي يعتقدون بوجود إمكانية للتواصل أكثر مع الآخرين مقارنةً مع حالة السكن في مركز المدينة.