Lazyload image ...
2015-11-30

الكومبس – ستوكهولم: أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة السكن SABO أن غالبية سكان محافظة ستوكهولم يشعرون باستياء كبير وعدم رضا نتيجة أزمة السكن الحالية في السويد.

وعبر غالبية المشاركين في الدراسة التي شملت سكان ستوكهولم عن اعتقادهم بأن أزمة السكن والمشكل الناجمة عنها ستزداد سوءاً في المستقبل.

وبحسب الأرقام الصادرة عن مصلحة شؤون الإسكان فإن السويد بحاجة خلال السنوات العشرة المقبلة لبناء حوالي نصف مليون وحدة سكنية في جميع أنحاء البلاد، وهو ما يفسر سخط معظم سكان ستوكهولم من أزمة السكن الحالية.

وأشارت الدراسة إلى أن 75 % من سكان ستوكهولم غير راضين عن وضع السكن في مدينتهم، في حين أكد 55 % من المشاركين في الاستطلاع أنهم هم أو أحد أفراد عائلتهم متضررين من أزمة السكن في ستوكهولم ويعانون من نقص المنازل وقوائم الانتظار الطويلة للحصول على بيت.

وأوضح الاستطلاع أن السكان المحليين لا يعتقدون بوجود مستقبل مشرق فيما يتعلق بحل أزمة السكن، حيث عبر 66 % منهم عن اعتقادهم بأن الحصول على عقد للسكن سيكون أكثر صعوبةً على مدى السنوات الخمسة المقبلة.

وأكدت شركة السكن SABO أن حل أزمة السكن وتقليل تكلفة استئجار العقارات خلال مدة زمنية قصيرة لا يمكن أن يتم إلا من خلال زيادة وتيرة مشاريع البناء وتشييد الوحدات السكنية وإقرار نظام بناء أكثر فعالية لتحقيق الأهداف بأقصى سرعة.

Related Posts