Lazyload image ...
2015-06-15

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة إستقصائية أنجزتها خمس صحف سويدية صادرة في غرب البلاد، أن غالبية واضحة من السياسيين المحليين في تلك المناطق هم بالضد من حظر التسول.

وكانت الدراسة قد شملت 29 مجلساً بلدياً.

ومن بين ممثلي الأحزاب الـ 245 الذين توصلت إليهم الدراسة، أعرب 172 سياسياً عن معارضتهم حظر التسول، فيما كان 37 منهم مع الحظر، من بينهم جميع ممثلي حزب سفاريا ديموكراتنا في تلك البلديات والبالغ عددهم 23 ممثلاً.

ومن ضمن من أيد الحظر، حزب المحافظين في بلديات Ale، Färgelanda، Härryda، Kungsbacka و Sotenäs، كما يريد الحزب الديمقراطي المسيحي في Tanum و Lysekil حظره.

بالإضافة الى ذلك، أظهر الإستطلاع أن هناك سبعة أحزاب محلية صغيرة تريد حظر التسول.

المحافظون منقسمون

يقول رئيس حزب المحافظين في مقاطعة Bohus هنريك سوندستروم الذي يريد فرض حظر التسول للتلفزيون السويدي، إن هناك إنقساماً بين أعضاء الحزب حول هذا الموضوع، وخاصة الشباب منهم الذين لا يرون في التسول مشكلة، فيما يرى أن الأكبر سناً من ممثلي الحزب قد يجدون صعوبة أكبر في التأقلم مع الأمر.

ومن المنتظر أن يناقش حزب المحافظين القضية في إجتماعه المقبل، الخريف القادم، منذ أن صوّت ممثلي الحزب في Bohus على العمل من أجل فرض حظر عام للتسول في البلاد

Related Posts