Jonas Ekströmer / TT
Jonas Ekströmer / TT
2.5K View

الكومبس – ستوكهولم: من المتوقع أن يقرر البرلمان السويدي، الأسبوع المقبل، فرض غرامات حتى على رمي النفايات الصغيرة بالشوارع ومن بينها، أعقاب السجائر.

وتفرض السويد منذ عام 2011، غرامة قدرها 800 كرون سويدي لما تسمى جريمة إلقاء القمامة، على سبيل المثال، رمي الزجاجات أو عبوات الطعام. فيما لم يكن هناك عقوبات على مخالفات رمي ​​القمامة الصغيرة – مثل العلكة أو السجائر وغيرها.

ولكن يبدو الآن أن هذا الأمر سوف يتغير. حيث سيقرر البرلمان السويدي، يوم الأربعاء إلغاء هذا الإعفاء، ووفقًا لاقتراح لجنة البيئة والزراعة إلى البرلمان، يبدو أن تعديل القانون بهذا الخصوص، قيد التنفيذ.

ويعد التغيير المتوقع في القانون، نتيجة لتوجيه الاتحاد الأوروبي للحد من نفايات المواد البلاستيكية التي يمكن التخلص منها.

ووفقًا لمنظمة Keep Sweden Clean البيئية، يتم إلقاء حوالي 1 مليار من أعقاب سجائر في شوارع السويد كل عام، وهو ما يصل إلى إجمالي 108 أطنان من البلاستيك.

وقالت الحكومة في مشروع قانونها بهذا الشأن، إن رمي الأشياء الصغيرة يؤدي إلى تأثيرات كبيرة على البيئة.

ومع ذلك، تم إصدار 87 غرامة فقط في العام الماضي وفقًا للشرطة، لذا فإن السؤال هو مدى فعالية تغيير القانون وعدد الذين سيتم مقاضاتهم على هذه المخالفة.

الجدير بالذكر أنه إذا تم التصويت على تعديل القانون، فسوف يدخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2022.

Related Posts