غضب اسرائيلي كبير تجاه السويد بعد منح تصريح لحرق التوراة

: 7/14/23, 3:02 PM
Updated: 7/14/23, 3:07 PM
 حواجز للشرطة السويدية أمام السفارة الإسرائيلية - أرشيفية
Foto: Fredrik Sandberg / SCANPIX /
حواجز للشرطة السويدية أمام السفارة الإسرائيلية - أرشيفية Foto: Fredrik Sandberg / SCANPIX /

الكومبس – ستوكهولم: تصاعدت الأصوات الغاضبة في إسرائيل اليوم، بعد الإعلان عن منح الشرطة السويدية، تصريحاً لتجمع سيتم خلاله حرق التوراة أمام السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم غداً.

وأدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشدة قرار السلطات في السويد بالسماح بحرق التوراة أمام سفارة بلاده، مؤكداً وجوب احترام الكتب المقدسة لجميع الأديان.

وقال عبر تويتر إن “دولة إسرائيل تأخذ على محمل الجد هذا القرار المخزي، والذي يضر بقدس أقداس الشعب اليهودي”.

— Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו (@netanyahu) July 14, 2023

كما أدان الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ الأمر، معتبراً أنه تعبير عن “كراهية خالصة”.

وأضاف في تصريح “كرئيس لإسرائيل، أدين حرق المصحف، المقدس عند المسلمين في جميع أنحاء العالم، وأشعر بالحزن الآن لأن المصير نفسه ينتظر التوراة، الكتاب المقدس للشعب اليهودي”.

كما أدان وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين الخطط المرتقبة، وكذلك فعل رؤساء الأحزاب في البرلمان، موجهين اللوم للسويد، وداعين الحكومة الإسرائيلية إلى التحرك لوقف الأمر.

المجلس اليهودي الأوروبي أدان بدوره التجمع المرتقب لحرق التوراة، وقال في بيان “هذه التصرفات، التي يتم تبريرها بحجج مشوهة ومزورة حول حرية التعبير، عارٌ على السويد، ويجب منعها”.

وكانت الشرطة السويدية منحت تصريحاً لشخص أعلن أنه سينظم غداً تجمعاً لحرق الإنجيل والتوراة أمام السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم غداً.

More about "حرق التوراة"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.