Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
5K View

التفجير استهدف متجراً للمواد الغذائية

الكومبس – مالمو: وجه الادعاء العام لثلاثة أشخاص، بينهم فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، تهمة تدمير الممتلكات في أعقاب تفجير متجر للمواد الغذائية في Lindängen في مالمو 23 أيار/مايو الماضي.

ووفقاً للائحة الاتهام، فإن المتهمين الثلاثة نقلوا ما لا يقل عن 12 كيلوغراماً من المتفجرات بين هيلسنبوري ومالمو في اليوم السابق للهجوم. غير أن من نفذ التفجير كانت الفتاة البالغة من العمر 16 عاماً، وفتاة أخرى تبلغ من العمر 21 عاماً. أما الثالث، وهو شاب يبلغ من العمر 23 عاماً، فقد خطط للهجوم وأصدر التعليمات بتنفيذه.

وقت الانفجار كان صاحب المتجر موجوداً وعانى من تلف في السمع نتيجة ذلك، حسب لائحة الاتهام.

أدلة جيدة

وقال المدعي العام توماس أولفمير إن الأدلة كافية لإدانة الثلاثة. وأضاف “أجرينا تنصتاً سرياً على الهواتف في قضية أخرى وحصلنا على أدلة جديدة”. كما عثرت الشرطة في هواتف المتهمين على فيديو للتفجير. وتظهر فيه الفتاة وهي تضع القنبلة قبل انفجارها.

ولم يفصح الادعاء العام عن دوافع التفجير. وقال إن الأدلة الملموسة على أن الثلاثة نفذوا الانفجار وخططوا له قوية جداً بغض النظر عن الدوافع. وأضاف “لدينا بعض المعلومات حول دافع التفجير، لكن من الصعب تقديم أدلة ملموسة عليه”.

Related Posts