Foto. Hasse Holmberg.    SCANPIX /TT
(تعبيرية)
Foto. Hasse Holmberg. SCANPIX /TT (تعبيرية)
21.7K View

“الجاني” قال إنه اغتصب الضحية أثناء نومه

الكومبس – يوتيبوري: في قضية غريبة في فصولها، حكمت محكمة سويدية على فتاة تعرضت للاغتصاب بدفع 150 ألف كرون لمغتصبها! فما القصة؟

قبل أربع سنوات تعرضت “آنا” للاغتصاب. وبعد سنة من التحقيقات والمحاكم، حُكم على المغتصب بالسجن ودفع تعويض للضحية قالت إنها استخدمته في العلاج النفسي. وبعد ثلاث سنوات من الحكم، ألغت محكمة الاستئناف الحكم لأن الرجل قال إنه اعتدى على “آنا” أثناء نومه. والآن ستكون الضحية مضطرة لدفع مبلغ 150 ألف كرون لمغتصبها. وفق ما ذكرت صحيفة يوتيبوري بوستن.

أثناء نومه!

ادعى الرجل أنه ارتكب جريمة الاغتصاب أثناء نومه، وانتهت المحكمة إلى الحكم بإطلاق سراحه. وذكرت المحكمة في حكمها أنه بعد الاطلاع على التحقيقات والفحص النفسي لا يمكن استبعاد أنه اغتصب الفتاة أثناء نومه. ولذلك على آنا أن تسدد مبلغ التعويض مع فوائده.

وقالت آنا للصحيفة “عرفت كل شيء عبر الهاتف. لا يكفي أنه سيخرج بل سأدفع له 150 ألف كرون. يالها من سخرية”.

وأضافت “كان الأمر وكأن شخصاً يفتق الجرح. حسناً، فعل ذلك في نومه، فحصل على حريته، لكن إذا قتل المرء شخصاً ما أو ارتكب جريمة إرهابية، هل يمكنه أيضاً أن يقول إنه يمشي في نومه؟! أم إن الجرائم ضد الفتيات هي التي يفلت المرء منها فقط؟!”.

ولا تصدق آنا أن الرجل اعتدى عليها أثناء نومه. وقالت “لم أسمع قط عن أي شخص يخلع ملابسه، ويعتدي على شخص آخر حتى بلوغ النشوة الجنسية، ثم يرتدي ملابسه مرة أخرى، وهو نائم. ويكتشف ذلك بعد وقت طويل، بعد كل استجوابات الشرطة وبعد إدانته فقط. حتى لو كان لديه هذا المرض النادر جداً، فلا أعتقد بأنه يستحق الحرية”.

وأضافت أنها تتفهم الآن خوف الفتيات وتسأل نفسها السؤال التالي “من يجرؤ على الإبلاغ عن الاغتصاب والمطالبة بالتعويض، في حين قد ينتهي به الأمر إلى دفع 150 ألف كرون؟!”.

وكانت قضية أخرى هزت الرأي العام السويدي قبل أيام، حين حكمت المحكمة بتعويض أحد المغتصبين بمبلغ 840 ألف كرون لأنه قضى في السجن فترة أطول من الحكم. وأثارت القضية جدلاً سياسياً واسعاً حتى أن وزير العدل مورغان يوهانسون وعد بإجراء تغييرات قانونية.

Related Posts