Lazyload image ...
2015-08-28

الكومبس – ستوكهولم: تحدث تقرير إذاعي بثه الراديو السويدي صباح اليوم، عن فترات الإنتظار الطويلة جدا، التي يستغرقها البت في قضايا لم الشمل للأشخاص الموجودين في السويد، من الذين حصلوا على تصاريح الإقامة، وبإنتظار إلتحاق عوائلهم بهم.

ويُضطر أصحاب المعاملات الى الإنتظار أكثر من سنة لمعرفة ما إذا كان بإمكان عوائلهم الإلتحاق بهم أم لا.

وقال أحد الساعين الى لم شمل عائلته (لم يذكر التقرير اسمه) إنه لم ير أبناءه منذ عامين وكأنه لم يراهم حياة كاملة، مؤكدا انه أنتظر 11 شهراً لحين حصوله على قرار الإقامة، ويخشى أن يستغرق الأمر الآن عاماً آخراً قبل حصوله على قرار لمّ شمل عائلته.

وزاد متوسط الوقت الذي تستغرقه مصلحة الهجرة في البت بقضايا لمّ شمل الأسرة منذ العام الماضي بنسبة متفاوتة وبحسب (إيكوت) فأن الزيادة مستمرة.

تقول رئيسة وحدة قضايا لمّ شمل العائلات في المصلحة Merima Bojic، نعمل في الوقت الحالي على الطلبات المقدمة في شهر آب/ أغسطس 2014 أي قبل نحو عام كامل.