Lazyload image ...
2013-02-16

الكومبس – وكالات : سيجري الاوروبيون الاف الفحوصات المختبرية على اطباق يفترض انها معدة على اساس انها تحتوي على لحم بقري حصرا للتحقق مما اذا كانت تحتوي على لحم خيل فيما طالت الفضيحة بلدانا جديدة واكدت شركة سبانغيرو الفرنسية المتهمة من قبل باريس براءتها.

الكومبس – وكالات : سيجري الاوروبيون الاف الفحوصات المختبرية على اطباق يفترض انها معدة على اساس انها تحتوي على لحم بقري حصرا للتحقق مما اذا كانت تحتوي على لحم خيل فيما طالت الفضيحة بلدانا جديدة واكدت شركة سبانغيرو الفرنسية المتهمة من قبل باريس براءتها.

فقد اتفقت الدول السبع والعشرون الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الجمعة على اجراء نحو 2250 فحصا مخبريا. وفي كل من هذه الدول ستجرى فحوص مخبرية يراوح عددها بين 10 و150 فحصا، وستجرى الاختبارات "بشكل اساسي على صعيد الموزعين، على مواد غذائية معدة للاستهلاك".

وبالفعل اجرى الصناعيون في هذا القطاع في بريطانيا فحوصا كشفت وجود لحم خيل في 29 منتجا يفترض ان تكون مكونة من اللحم البقري من اصل 2501 عينة كما اعلنت وكالة الامن الغذائي البريطانية الجمعة.

وقالت مديرة هذه الوكالة كاثرين براون "ان الغالبية الكاسحة للمنتجات البقرية في هذا البلد لا تحتوي على لحم خيل. والنماذج التي تلقيناها غير مقبولة على الاطلاق لكنها استثنائية". وقد اعلنت دول جديدة الجمعة عن وجود لحم خيل في اطباق معدة على اساس انها تحتوي على لحم بقري حصرا، وذلك بعد كشف الفضيحة في بريطانيا وايرلندا قبل شهر.

في النمسا كشفت السلطات عن اثار لحم خيل في اطباق ال"تورتيليني" التي يفترض ان لا تحتوي سوى على لحم بقري. وفي النروج اعلنت مجموعة التوزيع الكبرى "نورغسغروبن" انه عثر على لحم خيل في اطباق لازانيا تباع في محلاتها ثم سحبت من الاسواق.

وفي الدنمارك اكدت وزارة التغذية انها فتحت تحقيقا بشأن مسلخ قد يكون ادخل لحم خيل في اللحوم التي يبيعها على انها بقرية الى صانعي البيتزا. وفي هولندا اجريت عملية دهم وتفتيش الجمعة لاحد المصانع في جنوب البلاد يخلط لحم الخيل بالبقر قبل بيعه على انه "بقري".

وقالت النيابة العامة في بيان "ان الشركة كانت تحول بقايا خيول اتية من هولندا وايرلندا الى قطع لحم وتمزجها بقطع لحم بقري". ثم تبيع الشركة التي لم يكشف اسمها هذا المزيج على انه لحم "بقري صاف".

والبلدان الاخرى هي حتى الان فرنسا والمانيا وسويسرا والسويد. وتؤكد السلطات حتى الان انه لا يوجد اي خطر على الصحة البشرية. واكدت الوكالة الفرنسية لمكافحة الغش ان الفضيحة تشمل 750 طنا من اللحوم، استخدم 550 طنا منها لصنع اكثر من 4,5 مليون طبق مغشوش بيع في 13 بلدا اوروبيا.

وافادت هذه الوكالة ان شركة سبانغيرو التي توفر لحوم ماكولات ماركة فيندوس المجمدة "تلقت" خلال ستة اشهر 750 طنا من لحم الخيل تحمل "ملصقا جمركيا" يشير الى انها لحوم خيل كما تظهر الفواتير المصادرة والمتبادلة بين الوسيط القبرصي والشركة الفرنسية.

وهذه الشركة التي يوجد مقرها في كاستلنودري بجنوب غرب فرنسا توظف نحو ثلاثمئة شخص هم في بطالة تقنية منذ قرار السلطات الفرنسية الخميس سحب رخصتها الصحية. وقال مدير شركة سبانغيرو بارتيليمي اغير لاذاعة اوروبا 1 الجمعة "لا ادري من" مصدر التزوير "لكنه بالتاكيد ليس نحن". واضاف "لقد ذهلت" امام اتهامات السلطات الفرنسية.

وكان عدد من الوزراء الفرنسيين وجهوا اتهامات خطيرة الخميس الى سبانغيرو المتهمة ب"الاحتيال الاقتصادي" مؤكدين ان الشركة كانت تعلم انها تبيع لحم احصنة على انه لحم بقري وكانت تخدع زبائنها. واضاف المدير ان "الحكومة تسرعت قليلا" و"اعتقد انني ساثبت براءتنا، او براءتي في جميع الاحوال، وبراءة المتعاونين معي".

وتابع "منذ ظهور المشكلة تم تحليل عينات من اللحوم واتضح وجود لحوم بقر وحصان ممتزجة ما يثبت بالفعل ان سبانغيرو لم تقم بهذا التلاعب. التلاعب جاءنا من مكان اخر".