Lazyload image ...
2012-07-26

الكومبس- توصل الممثل الكوميدي الإنجليزي ساشا بارون كوهين نجم فيلم "برونو" والمعروف أيضا بشخصية "بورات" الكوميدية إلى تسوية مع الفلسطيني أيمن أبو عيطة من بيت ساحور بخصوص القضية التي رفعها الأخير في محكمة في مانهاتن في مدينة نيويورك الأمريكية. بموجب التسوية.

الكومبس- توصل الممثل الكوميدي الإنجليزي ساشا بارون كوهين نجم فيلم "برونو" والمعروف أيضا بشخصية "بورات" الكوميدية إلى تسوية مع الفلسطيني أيمن أبو عيطة من بيت ساحور بخصوص القضية التي رفعها الأخير في محكمة في مانهاتن في مدينة نيويورك الأمريكية. بموجب التسوية.

كما نقلت صحيفة "دايلي ميل البريطانية" و"نيويورك بوست الأمريكية"، سيدفع كوهين مبلغ 110 مليون دولار أمريكي تعويضا لأبو عيطه عما لحق به من أضرار نتيجة استخدام مقابلة أجراها معه كوهين في فيلمه برونو وفيها يوصف أبو عيطة بأنه إرهابي.

في الفيلم الذي أنتج عام 2009، لعب كوهين دور مراسل صحفي نمساوي مثلي الجنس مختص بعالم الأزياء يدعا "برونو" وكان يسعى إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط. وخلال الفيلم يجري برونو مقابلة مع أبو عيطة ويكتب تحت الصورة في النسخة النهائية من الفيلم تعريف بأبو عيطة على أنه أحد قادة كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح الفلسطينية، مع الإشارة إلى أن الكتائب هي تنظيم إرهابي.

في أعقاب ذلك رفع أبو عيطة قضية في محكمة أمريكية ضد كوهين وضد الشركة المنتجة للفيلم مطالبا بتعويض قدره 110 مليون دولار أمريكي.

يقول أبو عيطة حسب مداولات القضية إن المقابلة التي أجريت معه كان فيها خداع وأنه لم يوقع على أي تعهد، وأنه تعرض لتهديدات بالقتل وتضررت سمعته نتيجة ظهوره في الفيلم. كما جاء في أوراق القضية أن أبو عيطة "مسيحي محب للسلام كان يعيش في الضفة الغربية، ولم تكن تربطه أي علاقة قط بكتائب شهداء الأقصى، ولم يسبق له أن شارك في أي نشاط إرهابي،" على حد تعبير الديلي ميل.

 كما رفع أبو عيطة لاحقا قضية ضد الممثل جونا هيل الذي شارك في إنتاج الفيلم، وديفيد ليترمان الذي عرض مقطع فيديو لأبو عيطة أثناء مقابلة أجراها مع ساشا بارون كوهين ضمن برنامج "ليت شو" وتحدثوا عنه على أنه إرهابي.

 محامي أبو عيطة جوزيف بيتر درينين قال إنه تم التوصل إلى تسوية مرضية لجميع الأطراف. 

وكالات الديلي ميل

Related Posts