Lazyload image ...
2015-09-22

الكومبس – فنلندا: يفتتح في منطقة تورينو، Torneå بفنلندا، اليوم، مبنىً جديداً يستقبل طالبي اللجوء الذين يصلون البلاد عبر الحدود الشمالية في تورنيو وهاباراندا، وHaparanda. حيث يعد المبنى الأول من نوعه في فنلندا.

وكان مجلس مدينة تورينو، قد بدأ الجمعة الماضية في ترتيب مدرسة قديمة وإعدادها لتكون مكاناً لإستقبال طالبي اللجوء.

ونقلت الإذاعة السويدية (إيكوت) عن المديرة العامة لدائرة الهجرة في فنلندا Jaana Vuorio، قولها، إن هذه هي المرة الأولى التي يفتتح به مثل هذا المبنى في فنلندا، لافتة الى تواجد المصلحة والشرطة في المكان منذ سبعة أيام لإستقبال الوافدين الجديد.

ولا تملك الشرطة الفنلندية الوقت الكافي لتسجيل الكم الكبير المتدفق إليها من طالبي اللجوء، حيث وبموجب قوانين البلاد، على الشرطة تسجيل اللاجئين خلال 72 ساعة من وجودهم على إراضيها، الامر الذي من الصعب عليها إنجازه، بسبب الكم الكبير من الوافدين الجدد، الذين يصل معظمهم الى فنلندا عن طريق تورنيو وهاباراندا.

وكان وزير الداخلية الفنلندي Petteri Orpo، قد ذكر، الأسبوع الماضي، أنه يتوقع أن يتم توزيع جميع اللاجئين القادمين الى البلاد عبر حدود تورنيو وهاباراندا على الكمبات الجديدة.

وأوضح، أن بعض الحالات ستتخذ بحقها إجراءات الترحيل المباشرة، وعلى سبيل المثال القادمين من ألبانيا أو البلدان التي تصنف على أنها آمنة، وبهذا الحالة لا يحتاج أولئك الأشخاص الى البقاء أكثر من أسبوع واحد في تورنيو.

وستوفر الجهود المبذولة لتسجيل طالبي اللجوء في المبنى الجديد الكثير من الجهد لدى الشرطة الفنلندية، حيث وفي وقت سابق كانت هناك حاجة كبيرة الى الموارد للإهتمام بجميع الذين يصلون الحدود في تورينو.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts