Lazyload image ...
2015-09-17

الكومبس – هيلسنكي: أعلنت فنلندا أنها لا تمنح الإقامة لطالبي اللجوء العراقيين القادمين من أقليم كردستان العراق، او من محافظات كربلاء، واسط، النجف، القادسية، ميسان، المثنى، ذي قار، والبصرة، على أساس الوضع الأمني في المنطقة.

جاء ذلك، في بيان رسمي، أصدرته مصلحة الهجرة الفنلندية ( إنقر هنا لقراءة نص البيان باللغة الإنجليزية )، يوم الثلاثاء الماضي، بعد تدفق الآف من العراقيين إليها، وسط شائعات يجري تناقلها بين اللاجئين، مفادها أن فنلندا تمنح الإقامات للعراقيين.

وأكدت مصلحة الهجرة الفنلندية أنه يجري رفض طلبات الإستئناف المقدمة من قبل اللاجئين القادمين من هذه المناطق.

أما بالنسبة الى المناطق التي يجري تصنيفها على أساس أنها تشهد صراعا مسلحا، وتقع تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ( داعش )، فانها أيضا لا تعطي إقامات جماعية لكل من يأتي منها، وإنما يتم دراسة كل طلب بشكل فردي بصورة منفردة.

وتقوم سلطات الهجرة بفحص دقيق لطالبي اللجوء الذين يأتون من تلك المناطق، للتأكد من خلال تقديم أدلة قوية انهم بالفعل من تلك المناطق، ويجري فحص هوياتهم والتأكد مما إذا كانت مزورة أم لا، كما يجري إختبار لغتهم ولهجاتهم من قبل مترجمين محلفين، للتأكد من كونهم من تلك المناطق.

كذلك تقوم سلطات الهجرة بالتحقيق والتأكد مما إذا كان طالب اللجوء القادم من تلك المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش على دراسة ومعرفة بجغرافية المدينة التي عاش فيها.