Lazyload image ...
2012-05-16

هددت جماعة فوضوية ايطالية (17/ 5) باستهداف رئيس الوزراء ماريو مونتي بعد اعلان مسؤوليتها عن إطلاق النار على رئيس شركة هندسة نووية.

هددت جماعة فوضوية ايطالية (17/ 5) باستهداف رئيس الوزراء ماريو مونتي بعد اعلان مسؤوليتها عن إطلاق النار على رئيس شركة هندسة نووية.

وقالت الجماعة التي تطلق على نفسها (اولجا نيوكليوس -الجبهة الثورية للاتحاد الدولي للجماعات الفوضوية) في بيان ارسل الى صحيفة في جنوب ايطاليا ان مونتي بين سبعة أهداف باقية بعد روبرتو ادينولفي رئيس مؤسسة انسالدو نيوكليار الذي أصيب في ساقه إثر اطلاق الرصاص عليه الاسبوع الماضي.

وأذكى الهجوم قلقا متزايدا بشأن عودة العنف السياسي في ايطاليا بسبب المصاعب الاقتصادية والمعارضة المتزايدة لاجراءات التقشف التي تطبقها حكومة مونتي.

وفي بيان ارسل الى صحيفة كالابريا اورا اليومية قالت الجماعة ان الهجمات على وكالة فرض الضرائب ايكويتاليا ستستمر مادامت الحكومة ماضية قدما في الاصلاحات لخفض الديون الضخمة على ايطاليا.

وجاء في البيان "نقول لمونتي انه أحد السبعة الباقين وان الناس ليست مهتمة بالبقاء في اوروبا وانقاذ البنوك والمساعدة في موازنة حسابات دولة نهبت الاموال من اجل مصالحها".

وأضاف البيان ان انتحار أي مواطن ايطالي بسبب الأعباء الضريبية سيعاقب عليه على انه "إغتيال من جانب الدولة".

ووقعت عدة حوادث انتحار في ايطاليا من جانب رجال اعمال تملكهم اليأس لانهيار حياتهم بسبب الازمة.

ويحتوي البيان على نفس الرموز ويشبه في اسلوبه رسالة ارسلت الى صحيفة كورييري ديلا سيرا الاسبوع الماضي أعلنت فيها الجماعة مسؤوليتها عن الهجوم على ادينولفي في مدينة جنوة بشمال ايطاليا

Related Posts