"فينغ" السويدية للسفر تلغي رحلتها إلى غامبيا خوفاً من الإيبولا
Published: 9/4/14, 6:44 PM
Updated: 9/4/14, 6:44 PM

الكومبس – ستوكهولم: ألغت شركة Ving السويدية للسفر مؤخراً، رحلاتها إلى غامبيا بسبب عدد الحجوزات القليلة إثر إلغاء الكثير من المسافرين حجوزاتهم، تحسباً من فايروس الإيبولا.

الكومبس – ستوكهولم: ألغت شركة Ving السويدية للسفر، مؤخراً، رحلاتها إلى غامبيا بسبب عدد الحجوزات القليلة إثر إلغاء الكثير من المسافرين حجوزاتهم، تحسباً من فايروس الإيبولا.

ورغم إنه لم يتم تشخيص أي حالة إصابة بفايروس الإيبولا في غامبيا، إلا أن كثيرين فضلوا عدم السفر إليها.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ألغى فيه آلاف السياح رحلاتهم إلى أفريقيا، مؤخراً، بعد تفشي فايروس الإيبولا فيها، حيث تأثرت السياحة الى جميع بلدان القارة، حتى تلك التي لم يجر تشخيص حالات إصابة فيها.

وكانت شركة أبولو للسفر، قد وضعت السنغال، التي شُخصت فيها حالة إصابة واحدة بفايروس الإيبولا، كوجهة للسفر إليها في فصل الشتاء.

وقالت المتحدثة باسم أبولو "كاسيا موستروم"، إنهم قرروا الاستمرار في الرحلة، وسط عدم وجود أية نصيحة من قبل وزارة الخارجية السويدية، بالإضافة إلى الاتصالات التي تجريها الشركة مع السلطات في السويد والسنغال، لكنها أوضحت إن الرحلة قد يتم إلغاءها لانخفاض الحجوزات عليها، بسبب فايروس الإيبولا.

وقال الباحث في معهد شمال أفريقيا ماتس أوتاس، إن السياحة الى افريقيا زادت في السنوات الأخيرة، وأصبحت في الكثير من الأماكن محركاً هاماً للنمو.

وأضاف، إن جميع الدول الأفريقية تأثرت بذلك، غامبيا التي خسرت سائحيها، وكينيا التي تعتمد اعتماداً كبيراً على السياحة وتنزانيا الأكثر بينهم.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved