(تعبيرية) 
Foto: Jessica Gow / TT
(تعبيرية) Foto: Jessica Gow / TT
14.2K View

بعض السيارات تحتاج إلى تصليح بأكثر من تكلفة شرائها

الكومبس – ستوكهولم: دخان أسود من المحرك، ومكابح معطلة، وسيارة تحتاج إلى تصليح بأكثر من تكلفة شرائها. باتت هذه حالات متكررة في السوق السويدية لتجارة السيارات. لذلك تصدر مجلة Råd & Röns قائمة بأسوأ الشركات في بيع السيارات، تحدثها كل ستة أشهر.

وقالت المحررة المختصة بشؤون المستهلك في المجلة ماريا فيسيل “أصبح من الصعب على المستهلكين أن يعرفوا بمن يثقون”.

وتضم القائمة السوداء الشركات التي تتجاهل توصيات مجلس الشكاوى العام (ARN) حول كيفية حل النزاعات مع العملاء. ويقوم محامو ARN بإعداد جميع القضايا وتصنيفها في قائمة وصولاً إلى إعلان أسماء الشركات التي لم تمتثل لقوانين ولوائح المستهلك الموجودة في السويد.

وتشمل أحدث قائمة سوداء ما مجموعه 167 شركة سيارات.

وقالت فيسيل “مزيد من أصحاب الشركات يختارون عدم اتباع توصيات ARN. ولسوء الحظ، ازداد عدد الحالات في السنوات الأخيرة”، مضيفة “قد يكون أحد الأسباب هو عقد مزيد من صفقات السيارات، لكن الملاحظ أيضاً أن عدد الشركات التي لا تلتزم بالقانون يزداد”.

تغيير اسم الشركة

تعمل فيسيل على إعداد القائمة السوداء منذ عشر سنوات. وتقول “من التحديات التي نواجهها الشركات التي تلجأ إلى تغيير اسمها أو أسماء مالكيها. لذلك أصبح من الصعب على العملاء معرفة بمن يثقون”.

ويجوز منع الشركة الموضوعة على القائمة السوداء من الإعلان على مواقع معينة لبيع السيارات أو أن تكون عضواً في بعض الجمعيات التجارية، لكن عدداً من الشركات تتجاوز ذلك من خلال وجود عدد من الشركات للمالك نفسه بعضها غير مدرج على القائمة السوداء. وليس من الصعب أن تبدأ هذه الشركات ببيع السيارات.

مبالغ كبيرة

وتوجد على القائمة السوداء حالات تتراوح بين بضعة آلاف إلى مئات آلاف الكرونات التي يعتقد مجلس الشكاوى العام أن المستهلك لديه الحق في استرجاعها. على سبيل المثال، اكتشف أحد العملاء عطلاً في محرك السيارة بعد وقت قصير من شرائها. وأوصى ARN بإلغاء عملية الشراء وأن يسترد المشتري مبلغ 100 ألف كرون. وأحيلت القضية إلى المحكمة التي قررت أن تاجر السيارات ملزم بإصلاح السيارة. وفي حالة أخرى، كانت مكابح السيارة في حالة سيئة والوقود يتسرب منها. وأوصى ARN تاجر السيارات بإعادة السيارة وسداد مبلغ 24 ألف كرون للمشتري.

حالات متكررة

وبالنسبة لبعض تجار السيارات، فإن هذه الحالات ليست معزولة، بل يوجد في القائمة عدد من الشركات التي أدينت مراراً في مجلس الشكاوى، ولم تتصرف بشكل صحيح تجاه عملائها. وهناك ست شركات على القائمة لديها أكثر من أربع حالات في ملفها.

وهذه الشركات هي:

75Ans Bil i Norrköping، نورشوبينغ

لديها ما مجموعه 6 حالات في مجلس الشكاوى. ومن بين الحالات سيارة بيعت بمبلغ 19900 كرون واحتاجت إلى تصليحات بمبلغ 22345 كرون. وأوصى ARN بأن تتحمل الشركة هذه التكلفة. وأربع حالات تتعلق بسيارات مستعملة لم تعمل كما هو متوقع بعد الشراء، حيث أوصى ARN الشركة بدفع ما مجموعه 63326 كرون عملائها.

Mälarbil، ستوكهولم

لديها 6 حالات. منها على سبيل المثال سيارتان لم تعملا بشكل جيدـ وأوصى ARN بتعويض إجمالي قدره 638 41 كرون لمشتريهما. وأحيلت إحدى القضايا إلى المحكمة المحلية حيث تم التوصل إلى تسوية.

ABS Wheels، سيغتونا

5 حالات. منها حالة زودت فيها الشركة السيارة بإطارات خاطئة. وأوصى ARN الشركة باسترجاع الإطارات ودفع 11339 كرون للعميل.

City Bil Borås AB، بوروس

لديها 5 حالات في مجلس الشكاوى، منها حالة سيارة مستعملة بيعت حديثاً وكانت تصدر دخاناً أسود من المحرك. وأوصى ARN بإلغاء عملية الشراء وأن يسترد العميل مبلغ 25000 كرون. وأحيلت القضية إلى المحكمة التي حكمت لصالح العميل.

DXDXB Bil، أولريكيهامن

لديها 5 حالات، تتعلق إحداها بسيارة كان فيها خطأ في نظام الكبح وأوصى ARN بتعويض العميل.

Bolinder Bil AB، يارفالا

لديها 4 حالات، بينها ثلاث سيارات مستعملة بيعت بوجود أعطال. وأوصى ARN بأن تسدد الشركة للعملاء ما مجموعه 80876 كرون. وأحيلت إحدى القضايا إلى المحكمة.

Related Posts