Lazyload image ...
2015-11-30

الكومبس – رياضة:  أيهم درويش، شاب يهوى ممارسة رياضة كرة السلة، ويطمح مع مجموعة من القادمين الجدد للسويد، تأسيس نادي بهذه اللعبة، رغم المعوقات والصعوبات الموجودة. “الكومبس” إلتقته ودار معه اللقاء التالي حول الفكرة:

من أين اتت فكرة تأسيس نادي كرة سلة في المنطقة التي تعيشون بها؟

اتت الفكرة مني انا ومن بعض أصدقائي، كنّا نلعب كرة السلة بسوريا وبعض الأصدقاء الذين تعرفت عليهم في نفس المنطقة، تحدثنا مع احد المسؤولين في إدارة البلدية بمدينة Töreboda ، ويدعى  Mirnas للتعاون مع الجالية العربية هناك لتحويل الفكرة الى واقع، وأبدى تقبله للفكرة واخبرنا كيف يستطيع اللاعب ان يؤسس جمعية förening  وعن كل شي يتعلق بالرياضة، وقررنا ان نسمي الفريق Töreboda basket förening على اسم المدينة لكي يتسنى لنا المشاركة في المستقبل بالدوري.

كم شخص يمثل النادي وماهو الدعم الذي قدمته لكم البلدية؟

نحن 12  شخصا الان من القادمين الجدد ومعنا لاعب سويدي. البلدية عرضت علينا صالة للتدريب لمدة سنة مجاناً وسيقدمون دعما ماديا بسيط لكي نستطيع تأمين باقي إحتياجات الفريق كالملابس والمستلزمات الاخرى ولكن مسألة الوقت والقوانين قد تحتاج فترات طويلة.

كيف تنظرون للمستقبل في الفريق؟

نحن في الفريق نسعى لكي نجمع جميع اللاعبين من كل الجنسيات ونتقبل جميع المستويات في اللعب ونحاول الاستفادة من كل الطاقات الموجودة سواء كانوا اجانب او سويديين. وطموحنا ان ندخل بالدوري السويدي ونلعب في الدرجة الاولى ولكن الان سوف نتدرب فترة بسيطة لكي نستطيع التفاهم وفهم طريقة اللعب بالنادي لذلك السنة القادمة سوف ندخل بالدرجة الثالثة في الدوري السويدي و نسعى لتدريب الأطفال الصغار لتطوير اللعبة في المنطقة.

ماذا قدم لكم أبناء المنطقة وهل تقبلوا الفكرة؟

كثير من المواطنين هنا حاولوا تقديم المساعدة الممكنة، ونحن نتمى أن ينضم مجموعة من السويديين للعب معنا لكي نصل للمستوى المرجو. والان نحاول بقدر المستطاع تأمين المال كتدريب الأطفال والرعاية  والنهوض بالشباب من اجل النادي والمنطقة.

ماذا تتمنون في الوقت الحالي وماهو انطباعكم عن المجتمع الجديد في المجال الرياضي؟

نحن نتمنى ان نصل الى مستوى عالي ونقدم ما نستطيع للنادي، ونحن فخورون بأننا نقدم شيئ في المجتمع السويدي التي تقبلنا وأن نصل لمراحل متقدمة وفخورين بالشعب بالسويدي ونحاول رد الدين لهم.

نتدرب الآن بدون مدرب بصراحة ونحتاج بشكل ملح خدمات احد المدربين، وهذه دعوة نطلقها من خلال الكومبس لكل من يرى في نفسه إمكانية تقديم المساعدة لنا في هذا المجال.

ايلي لولي

Related Posts