Lazyload image ...
2012-10-19

قبل ساعات من وصول السفينة " استيل" الى مياه غزة الأقليمية، نشرت اسرائيل سفن " ساعر – 4 " الحربية في منطقة واسعة من البحر الأبيض المتوسط، بعد تزويدها برادارات وكاميرات وأجهزة مراقبة، لرصد السفينة المبحرة باتجاه إسرائيل، والتصدي لها قبل تجاوزها ما تعتبره تل أبيب مياهها الإقليمية، رغم أن السفينة هي صغيرة ولا تحمل سوى مساعدات انسانية رمزية الى اهل غزة.

الكومبس – خاص : قبل ساعات من وصول السفينة " استيل" الى مياه غزة الأقليمية، نشرت اسرائيل سفن " ساعر – 4 " الحربية في منطقة واسعة من البحر الأبيض المتوسط، بعد تزويدها برادارات وكاميرات وأجهزة مراقبة، لرصد السفينة المبحرة باتجاه إسرائيل، والتصدي لها قبل تجاوزها ما تعتبره تل أبيب مياهها الإقليمية، رغم أن السفينة هي صغيرة ولا تحمل سوى مساعدات انسانية رمزية الى اهل غزة.

وكان سلاح البحرية قد أنهى تدريبات على سفينة "ساعر" شملت السيطرة على السفينة الفنلندية "استيل"، المتوقع أن تقترب من غزة بعد ساعات من الآن، وتصر إسرائيل على اعتراضها ومنعها من الوصول الى القطاع.

وأجرت التدريبات وحدة "شاييطت – 14" وفي خطتها لمواجهة سفينة الحرية السيطرة عليها على بعد عشرات الكيلومترات في عرض البحر، ثم سحبها الى ميناء أسدود، وهناك سيتم تفريغ المواد التي تنقلها الى سكان غزة، ومعظمها معدات طبية وأدوية.

وأعلن الجيش أنه سيحقق مع ركاب السفينة ثم يقرر الإجراءات التي تتخذ في حقهم.

ويبحر على متن سفينة "استيل" 17 متضامناً من جنسيات أوروبية، منهم خمسة أعضاء في برلمانات أوروبية.

للتعليق على الموضوع انقر على زر " تعليق جديد " في الاسفل