Foto: Aljazeera
Foto: Aljazeera

الكومبس – دولية: أعلنت السلطات الإماراتية اليوم وقوع انفجار في صهاريج بترول وحريق بمطار أبو ظبي، مشيرة إلى أن الانفجار أسفر عن مقتل 3 أشخاص؛ هنديين اثنين وباكستاني، وإصابة 6 آخرين، في حين قال الحوثيون إنهم شنوا هجوماً عسكرياً على الإمارات.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات بوقوع انفجار في 3 صهاريج في منطقة المصفح بأبو ظبي، مشيرة إلى رصد أجسام طائرة صغيرة.

وأكدت شرطة أبو ظبي “اندلاع حريق صباح اليوم مما أدى إلى انفجار في عدد 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك، كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي”. وفق ما نقلت قناة الجزيرة.

وقالت الشرطة إن التحقيقات الأولية تشير إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات مسيرة في المنطقتين، وقد تكون السبب في الانفجار والحريق.

وأكدت أن السلطات المختصة فتحت تحقيقاً موسعاً حول سبب الحريق وظروفه.

وأظهرت بيانات ملاحية لموقع “فلايت رادار” تعطلاً مؤقتاً في حركة الطائرات القادمة إلى مطار أبو ظبي.

بينما قال المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثيين يحيى سريع إنهم سيكشفون خلال ساعات عن تفاصيل عملية عسكرية شنتها الجماعة المدعومة من إيران في العمق الإماراتي.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إنه رصد تصعيداً عدائياً باستخدام طائرات مسيرة من قبل الحوثيين، مشيراً إلى أن عدداً من الطائرات المسيرة انطلقت من مطار صنعاء الدولي.

وأكد التحالف تدمير 3 طائرات مسيرة أُطلقت باتجاه المنطقة الجنوبية في السعودية.

ورداً على بيان التحالف، قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين محمد البخيتي إنه لا يعرف مكان إطلاق الطائرات المسيرة، محذراً الإمارات من أن العملية العسكرية ما زالت مستمرة، وأنها في بدايتها فقط.

Related Posts