Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

المحكمة أصدرت حكمها اليوم

واحدة من جرائم العنف ضد النساء التي هزت السويد

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت المحكمة اليوم حكمها على رجل (27 عاماً) بعد أن أدانته بجريمة قتل الشابة إيلين كلينتبيري البالغة من العمر 18 عاماً في مدينة Höör جنوب السويد. وعاقبته المحكمة بالسجن 16 عاماً.

وكانت إيلين اختفت في 30 آذار/مارس الماضي. وقال صديقها إنها غادرت منزله حوالي الساعة الثانية ليلاً. الشرطة أطلقت عملية بحث كبيرة عن الفتاة وشارك صديقها أيضاً في البحث عنها. غير أن الشرطة اشتبهت منذ اليوم الأول بالرجل. بعد أن عثرت على آثار دماء في حديقته. وقررت القبض عليه.

اعترف الرجل في النهاية بقتل إيلين باستخدام مطرقة ودفن جثتها، لكنه قال إنه لم يكن ينوي قتلها. كما كشف عن المكان الذي أخفى فيه الجثة وسلاح القتل وأغراض الضحية الشخصية.

ورأت المحكمة أن الجاني كان ينوي قتل الضحية لكنه لم يخطط لذلك. وفق ما ذكر SVT.

وطالب الادعاء العام بالحكم على الجاني بالسجن المؤبد، وكذلك فعلت أسرة الشابة، غير أن المحكمة قررت معاقبته بالسجن 16 عاماً، لانتفاء سبق الإصرار على الجريمة.

وأعلنت محامي العائلة ليف بيرشون أن أسرة الضحية ستستأنف الحكم.

بالإضافة إلى عقوبة السجن، حُكم على الجاني بدفع تعويضات قدرها 60 ألف كرون لكل فرد في عائلة الضحية.

وقال بيرشون تعليقاً على العويض “مقدار التعويض يرضينا، لكنه لا يحل محل حياة إيلين. لا يمر يوم واحد على العائلة دون أن تتذكر ابنتها”.

وكانت قضية مقتل إيلين واحدة من جرائم عدة ارتكبت ضد نساء على يد شركائهن في الفترة نفسها. الأمر الذي أحدث ضجة في السويد، دفعت سياسيين إلى التعهد بتشديد عقوبات العنف ضد المرأة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts