Foto: Adam Ihse / TT
Foto: Adam Ihse / TT

تراجعت هيئة الصحة العامة السويدية عن قرارها السابق، القائل إن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم المزدوج والذين يعانون من الأعراض لا يحتاجون إلى اختبار لفيروس كورونا.

وقالت المديرة العامة في هيئة الصحة كارين تيغمارك إن الانتشار المتزايد للعدوى هو وراء القرار الجديد للهيئة.

وأضافت في تصريح للراديو السويدي أنه اعتباراً من يوم الاثنين 22 نوفمبر، توصي الهيئة جميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم السادسة فما فوق، بإجراء فحص كورونا إذا ظهرت عليهم الأعراض.

وشدّدت كارين على أهمية إجراء الفحوصات مع زيادة انتشار العدوى في العديد من البلدان في أوروبا.

وكانت هيئة الصحة العامة توقعت زيادة عدد الإصابات في السويد خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وفي بيان صحفي، قالت هيئة الصحة العامة، إن بعض المناطق مثل فاستمانلاند وأوريبرو، لديها انتشار متزايد الآن”.

ووفق الهيئة يتم استبعاد الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بـ Covid-19 خلال الأشهر الستة الماضية.

كما توصي هيئة الصحة العامة السويدية بأن يخضع الأشخاص، حتى بدون أعراض، للاختبار عندما يصاب أحد أفراد الأسرة بالفيروس.

Related Posts