Lazyload image ...
2013-04-09

الكومبس – وكالات: إزداد عدد العاملين في قطاع السياحة في السويد خلال أقل من عشر سنوات، بنسبة 25 %، وحصل حوالي 31500 شخص، على فرص عمل جديدة في هذا القطاع، رغم الركود وموجة تسريح العمال والموظفين في القطاعات الأخرى.

الكومبس – وكالات: إزداد عدد العاملين في قطاع السياحة في السويد خلال أقل من عشر سنوات، بنسبة 25 %، وحصل حوالي 31500 شخص، على فرص عمل جديدة في هذا القطاع، رغم الركود وموجة تسريح العمال والموظفين في القطاعات الأخرى.

وبعد عام 2000 زادت مبيعات السياحة في السويد بنسبة 75 %، وتضاعفت المبالغ التي صرفها السياح خلال هذه الفترة، بنسبة 144 % بحسب وكالة تدير إحصاءات رسمية حول السياحة في السويد.

ويُعتبر قطاع السياحة في هذا البلد الأسرع من ناحية النمو، قياسا الى القطاعات الأخرى. ويأتي المزيد من السُياح الى السويد من أنحاء مختلفة من دول العالم، للتمتع بطبيعة السويد الخلابة، حيث تشتهر العاصمة ستوكهولم بموقعها المثالي، حيث تنتشر على مساحة 14 جزيرة تمتد الى بحر البلطيق.

ورغم أن السويد هي ثالث أكبر بلد أوروبي من ناحية المساحة، إلا أن الكثافة السكانية فيها منخفضة، لكن هذا لا يمنع السياح من زيارتها، بل العكس هو الصحيح، فقد زادت أفواج السياح لها، لزيارة المساحات البيئية النظيفة والجزر الخلابة ومشاهدة ظاهرة شمس منتصف الليل، والشفق القطبي.

كما تمتاز ستوكهولم ومدن أخرى بالثقافة العريقة والموضة والأسواق الحديثة.

.

Related Posts