Lazyload image ...
2014-05-03

الكومبس – ستوكهولم: قرر القيادي في الحزب الديمقراطي الإشتراكي توماس رودين ترك مهامه الحزبية بعد إدانته بسرقة زجاجة ويسكي من محل للمشروبات الكحولية.

الكومبس – ستوكهولم: قرر القيادي في الحزب الديمقراطي الإشتراكي توماس رودين ترك مهامه الحزبية بعد إدانته بسرقة زجاجة ويسكي من محل للمشروبات الكحولية.

وكان Tomas Rudin في إجازة مرضية من وظيفته بعد أن جرى القبض عليه، أوائل شباط (فبراير) الماضي، عندما أقدم على سرقة زجاجة ويسكي من متجر لبيع المشروبات الكحولية في منطقة فاشتا، جنوب العاصمة ستوكهولم، حيث حوكم عليه بدفع غرامة قدرها 41400 كرون.

وقال سكرتير بلدية ستوكهولم Olle Burell، أن قرار رودين ترك مهامه السياسية، أمراً محزن ومؤسف، لكن علينا إحترام ذلك.

Related Posts