Foto: TT
Foto: TT

حارس أمن أوقفه بعد منتصف الليل.. والشرطة تبلغ الخدمات الاجتماعية

الكومبس – ستوكهولم: أوقف حارس أمن طفلاً عمره 10 سنوات كان يقود سيارة وسط ستوكهولم الليلة الماضية.

وأفادت التقارير بأن الصبي أخذ السيارة بعد منتصف الليل سراً عن والديه وقادها مسافة 20 كيلومتراً من منطقة Tyresö.

وفي وسط ستوكهولم أوقفه حارس أمن بينما كان يقود سيارته في اتجاه معاكس لحركة المرور.

وقال المتحدث باسم الشرطة يوناس فيدمارك “كانت السيارة تسير بسرعة عالية وأحياناً عكس اتجاه المرور”.

وتلقت الشرطة بلاغاً عند الساعة 01.02 بعد منتصف الليل من حراس أمن عن الطفل. وكان حارس الأمن هالكاوت محمد (34 عاماً) أول من أوقف الصبي.

وقال محمد لأفتونبلادت “كانت هناك سيارة قادمة في اتجاهي مباشرة. وعرفت أن هناك خطأ ما. وعندما اقتربت رأيت طفلاً في السيارة”.

وأضاف “كان يلوح لي. وعندما توقف، ضربت النافذة كي يخرج. وفتح أخيراً فأخرجته”.

وفي اللحظة نفسها، وصلت دورية الحراسة، التي كانت تلاحق السيارة، واتصلت فوراً بالشرطة.

وقال محمد إنه لم يتردد أبداً في التدخل، مشيراً إلى أن الصبي كان على وشك أن يصدمه بالسيارة.

وأضاف محمد “شعرت أنه يتعين علي التدخل من أجل سلامة الآخرين، وقبل كل شي حتى لا يحدث مكروه للطفل فقد كان مرئياً بصعوبة في السيارة”.

تسلمت الشرطة الصبي ونقلته مع السيارة إلى منزل عائلته، دون وقوع أي إصابات.

وقال المتحدث باسم الشرطة بير فالستروم “كان أمراً خطيراً، ولحسن الحظ لم يصب أحد بأذى”.

وأعدت الشرطة تقريراً عن مخالفة مرورية، وأبلغت الخدمات الاجتماعية (السوسيال) بالحادثة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts