Foto: Fredrik Sandberg / TT / kod 10080
Foto: Fredrik Sandberg / TT / kod 10080
1.7K View

القبض أمس على اثنين يحاولان الغش في ستوكهولم

185 محاولة غش في السويد العام الماضي

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت مصلحة المرور أنها بدأت استخدام كاميرات مراقبة في مراكز امتحان السياقة النظري بعد تزايد حالات الغش في الامتحان. وقالت إن كاميرات المراقبة يمكنها تقريب الصورة لكشف المعدات التقنية التي يخفيها من يحاولون الغش كالكاميرات الصغيرة المثبة داخل الملابس وغيرها. وفق ما نقلت TT أمس.

وازدادت حالات الغش في الاختبارات النظرية باستخدام معدات متطورة في الفترة الأخيرة، وخصوصاً في سودرتاليا. في حين جرى القبض أمس على اثنين في ستوكهولم كانا يستخدمان كاميرا مخفية تنقل الأسئلة لشخص في الخارج ويحصلان على الإجابات عبر سماعات في الأذن. وتشتبه مصلحة المرور في أن عمليات الغش تديرها شركة تقدم المعدات مقابل مبالغ تتراوح بين 5 آلاف و20 ألف كرون.

وفي العام الماضي، جرى إبلاغ الشرطة عن 16 محاولة غش باستخدام معدات متطورة في سودرتاليا. في حين بلغ عدد محاولات الغش في عموم السويد 185 حالة.

وقال مدير السلامة في مصلحة المرور، توماس ترونينغ، إن عدد الحالات التي لم يتم اكتشافها أو الإبلاغ عنها قد يكون كبيراً.

ومنذ أول آذار/مارس 2020، بات يجب على كل شخص يتقدم للاختبار النظري أن يشهد كتابياً بشرفه وضميره أنه لن يغش أو يستخدام أي وسائل تقنية، ما يعني أنه يمكن إبلاغ الشرطة بالغش باعتباره جريمة تقديم بيان كاذب، وهي جريمة يمكن أن تؤدي إلى دفع غرامة أو الحبس لمدة تصل إلى ستة أشهر.

Related Posts