Lazyload image ...
2014-06-18

الكومبس – ستوكهولم: سُجلت في السويد خلال الأسابيع القليلة الماضية، عشرات حالات الغرق بين الرجال من كبار السن، فيما من المتوقع أن يرتفع العدد خصوصا بين الرجال ضمن الفئة العمرية التي تزيد عن الخمسين عاماً.

الكومبس – ستوكهولم: سُجلت في السويد خلال الأسابيع القليلة الماضية، عشرات حالات الغرق بين الرجال من كبار السن، فيما من المتوقع أن يرتفع العدد خصوصا بين الرجال ضمن الفئة العمرية التي تزيد عن الخمسين عاماً.

وبحسب جمعية إنقاذ الحياة السويدية، فأن أكثر الرجال عرضة للغرق، هم الذين يتصورون أنهم قادرون على السباحة، لكنهم في الحقيقة غير ذلك.

وبينت الجمعية، أن ما يزيد عن 30 حالة غرق، سجلت حتى الآن من العام الجاري، رغم أن أسوء فترة لذلك وهي فصل الصيف، قد بدأت للتو.

ويشجع الطقس في الصيف ودرجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها بعض الأيام بالسباحة في المياه، حيث تشير التوقعات الى زيادة منتظرة في حالات الغرق وأن نصف أولئك الذين يغرقون، يتواجد الكحول في دمهم، ما يزيد من خطورة الموقف.

وبحسب أرقام الجمعية، فأن تسعة من أصل عشرة من حالات الغرق تحدث بين الرجال، تزيد أعمار ثلثهم عن الـ 70 عاماً.

وتحاول الجمعية توضيح، ان من الصعب مساعدة شخص عند سقوطه من القارب في المياه دون إرتدائه سترة النجاة، لافته الى أنه من غير الممكن إستيعاب مثل هذه المعلومات، وبالأخص لدى صائدي السمك الذين يقومون بالصيد وحدهم.

Related Posts