Lazyload image ...
2012-09-25

الكومبس – بعد أن اعتبر بهرانغ ميري مسؤول قسم الاطفال والشبيبة في مكتبة دار الثقافة في ستوكهولم أن سلسلة كتب الأطفال "تان تان" تحتوي على توجهات عنصرية، وطالب بإخلاء رفوف المكتبات منها، عاد وتراجع عن طلبه هذا، مكتفيا بما أثاره من تصريحات لفتح نقاش حول قضايا التمييز، كما يقول، مؤكدا أنه من الخطأ اخلاء المكتبة من هذه الكتب.

الكومبس – بعد أن اعتبر بهرانغ ميري مسؤول قسم الاطفال والشبيبة في مكتبة دار الثقافة في ستوكهولم أن سلسلة كتب الأطفال "تان تان" تحتوي على توجهات عنصرية، وطالب بإخلاء رفوف المكتبات منها، عاد وتراجع عن طلبه هذا، مكتفيا بما أثاره من تصريحات لفتح نقاش حول قضايا التمييز، كما يقول، مؤكدا أنه من الخطأ اخلاء المكتبة من هذه الكتب.

وكان برانغ ميري قد صرح إلى اليومية السويدية داغينس نيهيتر، أمس  بأن سلسلة كتب الأطفال "تان تان" تحتوي على مضامين عنصرية مطالبا بوقف توزيعها وإزاحتها عن المكاتب، مما أثار نقاشات في وسائل الإعلام السويدية، حول مدى حقيقية هذه المضامين.

فهناك من يرى أن سلسلة القصص هذه كتبت أثناء الحقبة الاستعمارية عندما استولت دول أوروبية على مقدرات شعوب إفريقية وعربية، فهي تصور هذه الشعوب على أنها ساذجة إلى حد الغباء، بينما يتمتع فيها الرجل الأبيض بالذكاء والحنكة. أما البعض الآخر فقد راى تصوير أشخاص ينتمون إلى أثنيات معينة على أنهم أغبياء لا يعني اعطاء صور نمطية عن الجميع لأن الكتب لا تعمم هذا الانطباع.

اليوم أصدر بهرانغ ميري ومسؤول دار الثقافة في ستوكهولم اريك شوستروم، بلاغا صحفيا يؤكد على بقاء كتب الاطفال المصورة "تان تان" مكانها في المكتبة، لكن هذا البلاغ لن يمنع من استمرار النقاشات حول قضايا التمييز والمساواة المتعلقة بهذه الكتب

وكالات

Related Posts