Claudio Bresciani/TT
Många fler måste lämna Sverige efter avslag på asylansökan, enligt M. Arkivbild.
Claudio Bresciani/TT Många fler måste lämna Sverige efter avslag på asylansökan, enligt M. Arkivbild.
4.6K View

الكومبس – أخبار السويد: قال زعيم حزب المحافظين، أولف كريسترسون، إن حزبه سيعمل في حال نجاحه بالانتخابات القادمة على الحد من الهجرة إلى السويد.

وأكد في مقابلة مع صحيفة داغينز نيهيتر، أنه يجب التركيز على أولئك الذين قدموا إلى السويد، حيث من الضروري أن يتعلموا اللغة السويدية، والدخول في سوق العمل.

ورفض استمرار الاستثناءات في سياسة الهجرة السويدية، مشيراً لمقترحات حزب البيئة بهذا الخصوص، والتي حسب وجهة نظره، تسمح للمزيد من اللاجئين بالقدوم إلى السويد.

وقال، “أعتقد أنه يمكننا جمع أغلبية واسعة جدًا لسياسة هجرة جديدة”.

وفيما إذا ستلتزم السويد بالاتفاقيات الدولية إذا كان لديها هدف حجم للهجرة كما يسعى حزبه؟ قال كريسترسون، نعم، نظرًا لموقع السويد، نريد أن نستقبل ما يقرب من الأعداد التي تستقبلها بلدان الشمال الأوروبي الأخرى. إننا لا نضع حدًا لطالبي اللجوء الفردي، ولكن إذا كان هناك عشرة أضعاف العدد، فيجب القيام بشيء ما حتى لا يلتمس عدد أقل من الأشخاص اللجوء في السويد. إن ذلك متوافق تمامًا مع حق اللجوء”.

واعتبر أنه سيكون من الجيد إجراء تغيير دولي كبير في الشكل، الذي يجب أن يبدو عليه حق اللجوء في العالم.

ودعا كريسترسون لما سماها بالهجرة الجيدة إلى السويد.

وأوضح في هذا الإطار، ” هذا لا يعني أن كل فرد مهاجر يجب أن يكون مربحًا بالمعنى الاقتصادي، ولكن بشكل عام، يجب أن تفيد الهجرة السويد. كلما زاد عدد الأشخاص الذين يأتون، يجب أن تعمل سياسة الاندماج بشكل جيد لكن إن لم تنجح فيتعين أن يقل عدد الأشخاص الذين يلجؤون إلى السويد”.

ورأى أن السويد، استقبلت عددًا كبيرًا جدًا من المهاجرين مقارنة بما يمكنها تحقيقه في سياسة الاندماج، مشيراً إلى أن تزايد الجريمة والبطالة مثال على عدم نجاح سياسة الاندماج الحالية.

Related Posts