موجة العنف

كريسترشون: أسوأ نهاية أسبوع منذ فترة طويلة جداً

Published: 1/23/23, 7:11 AM
Updated: 1/23/23, 7:18 AM
(أرشيفية) Foto: Henrik Montgomery/ TT

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء أولف كريسترشون%d8%a3%d9%88%d9%84%d9%81-%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%b4%d9%88%d9%86news إن “عطلة نهاية الأسبوع هذه من بين أسوأ ما رأيناه لفترة طويلة جداً”، مشيراً بذلك إلى موجة عنف العصابات التي تشهدها مناطق في ستوكهولم.

وأسفرت دوامة العنف في الأسابيع الأخيرة عن نحو 20 عملية إطلاق نار%d8%a5%d8%b7%d9%84%d8%a7%d9%82-%d9%86%d8%a7%d8%b1news وانفجار، اثنان منها قاتلان. وكانت محافظة ستوكهولم%d8%b3%d8%aa%d9%88%d9%83%d9%87%d9%88%d9%84%d9%85news الأكثر تضرراً، حيث قررت الشرطة إطلاق عملية خاصة.

وقال كريسترشون في برنامج “استوديو الصباح” على SVT اليوم إن الشرطة لديها السيطرة بمعنى أنها تعرف ما يحدث، لكن ما يحدث لا يمكن السيطرة عليه.

وشهد العام 2022 أكثر من 60 عملية إطلاق نار قاتلة في السويد، وكان معدل القضايا التي استطاعت الشرطة حلها 20 بالمئة. في حين يرى رئيس الوزراء أن الشرطة بحاجة إلى مزيد من الأدوات لحل الجرائم المرتبطة بالعصابات، مضيفاً “لا أشك للحظة في أن الشرطة تفعل كل ما في وسعها وفق الأدوات المتاحة لديها”.

وأطلقت الحكومة مدعومة من حزب ديمقراطيي السويد (SD) تحقيقاً حول إمكانية إنشاء مناطق تفتيش وتطبيق مبدأ الشهود المجهولين كإجراءات للحد من العنف. فيما ووجهت الاقتراحات بانتقادات تعتبرها انتهاكاً للخصوصية.

بينما قال كريسترشون “أعتقد بأننا قطعنا شوطاً طويلاً في هذه التطورت بحيث يتعين علينا القيام بأشياء لم نفعلها من قبل. وكما قال أحدهم هؤلاء هم الإرهابيون المحليون في عصرنا”.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved