Foto: Ingvar Karmhed / SvD/SCANPIX/TT
Foto: Ingvar Karmhed / SvD/SCANPIX/TT
8K View

عقوبة الغش في امتحان السياقة قد تصل إلى الحبس 6 أشهر

الكومبس – ستوكهولم: اكتشفت مصلحة المرور في سودرتاليا العام الماضي 16 عملية غش في الامتحان النظري للسياقة. ويخضع ثلاثة أشخاص للمحاكمة حالياً بتهمة الغش.

وتسجل الشرطة زيادة في عمليات غش ممنهجة واسعة النطاق، حيث يُعرض على الأشخاص معدات تقنية متطورة تساعدهم في الغش بالامتحان مقابل دفع أموال تتراوح بين 5 آلاف و20 ألف كرون. وفق ما نقل SVT اليوم.

ويستخدم الغشاشون كاميرا مثبتة بالملابس يمكنهم عبرها نقل الأسئلة إلى شخص آخر خارج القاعة فيجيب عنها ويلقن الأجوبة لمن يجري الاختبار عبر سماعة صغيرة جداً في الأذن.

وقال قائد التحقيق الأولي في قضايا الغش كالي كوش إنه حقق في عشرات حالات الغش بالكاميرا المخفية العام الماضي.

وأضاف أن معظم الذين جرى التحقيق معهم يقولون إنهم كانوا مضطرين للغش لأنهم تقدموا للامتحان أكثر من مرة ولم يتمكنوا من اجتيازه.

ومنذ أول آذار/مارس 2020، بات يجب على كل شخص يتقدم للاختبار النظري أن يشهد كتابياً بشرفه وضميره أنه لن يغش أو يستخدام أي وسائل تقنية، ما يعني أنه يمكن إبلاغ الشرطة بالغش باعتباره جريمة تقديم بيان كاذب، وهي جريمة يمكن أن تؤدي إلى دفع غرامة أو الحبس لمدة تصل إلى ستة أشهر.