كلمات ودية من أوكيسون للوفين: رجل محترم وأفضل من سلفه ” راينفيلدت”
Published: 11/3/21, 6:45 PM
Updated: 11/3/21, 8:07 PM
Foto: Claudio Bresciani / TT

الكومبس – ستوكهولم: يُعتبر زعيم حزب ديمقراطي السويد اليميني المتطرف، جيمي أوكيسون، أحد أكثر منتقدي رئيس الوزراء الحالي، ستيفان لوفين بشكل صريح. ولكن مع بقاء أيام فقط على رحيل لوفين%d9%84%d9%88%d9%81%d9%8a%d9%86news عن السلطة، مرر أوكيسون عبارات لطيفة بحق لوفين وصفها التلفزيون السويدي بأنها كانت غير متوقعة.

فقد اعتبر أوكيسون، أن لوفين كان أفضل من خصمه وسلفه السابق رئيس الوزراء عن حزب المحافظين، فريدريك راينفيلدت.

ويعتقد أن لوفين لديه ميزة واضحة مقارنة براينفيلدت.

وقال، “على عكس رئيس الوزراء السابق الذي كان لدينا، فعندما كان ستيفان لوفين رئيسًا للوزراء، فقد استدعاني شخصيًا. لم يفعل رينفيلدت ذلك أبدًا، حيث كان يرسل لي دائمًا ممثل عنه لمناقشتي عندما يكون الموضوع مستعجلا”.

وكان أوكيسون قد شكر لوفين في آخر مناظرة له في البرلمان قبل أسابيع وقدم له هدية وداع.

ويعتبر أوكيسون أن لوفين شخص لطيف وقال، “ينظرون إليه بأنه رجل لطيف وأنا كذلك”  

 ووصفت ماري فورسبلاد، المراسلة السياسية في التلفزيون السويدي، الكلام الودي، من إكيسون عن لوفين بأنه يطرح تساؤلات عدة وقالت، “يفكر المرء على الفور “لماذا يريد جيمي أوكيسون أن يقول هذا؟”. يبدو أن لديهما شيئًا ما لا نعرفه. هل هذا صحيح؟ كانت كلماته مثيرة للاهتمام”.

وبالرغم من ذلك لا يزال أوكيسون يريد توضيح أنه وبعد كل شيء فإن ستيفان لوفين لم يكن “رئيس وزراء عظيمًا” وأنه “ليس من المستغرب” رغبته في رؤية  شخص آخر في هذا المنصب.

وتابع، ” لكني ما زلت أعتقد أن ستيفان لوفين رجل محترم يريد الخير ويريد أن يكون إلى جانب العمال وكل هذا. في الوقت نفسه، ربما لم يختار أن يصبح رئيسًا للحزب ورئيسًا للوزراء، قد يكون اعتبر ذلك واجباً له فقد اختطفه الحزب” خلال عمله في رئاسة الحكومة.

 وكان لوفين أعلن أنه سيقدم استقالته من رئاسة الحزب والحكومة خلال مؤتمر الحزب، بينما يُنتظر أن ينتخب المؤتمر غداً وزيرة المالية الحالية مجدلينا أندرشون خليفة للوفين.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved