Lazyload image ...
2012-08-06

الكومبس – بدأت القصة عندما قام ضابط شرطة من فيكسيو في جنوب البلاد بنشر تحديث يوم السبت يشرح فيه لماذا وكيف تم اعتقال مراهق يبلغ من العمر 16 عاما نتيجة لـ "تصرفه غير المنضبط." لكن بعد تلقي التحديث لأكثر من 50,000 "إعجاب" وآلاف التعليقات قررت الشرطة إغلاق الصفحة كليا.

تحديث على صفحة فيسبوك يشرح تفاصيل اعتقال مراهق ثمل جلب الكثير من الانتباه خلال نهاية الأسبوع مما حدى بالشرطة إلى إلغاء الحساب كليا.

الكومبس – بدأت القصة عندما قام ضابط شرطة من فيكسيو (Växjö) في جنوب البلاد بنشر تحديث يوم السبت يشرح فيه لماذا وكيف تم اعتقال مراهق يبلغ من العمر 16 عاما نتيجة لـ "تصرفه غير المنضبط." لكن بعد تلقي التحديث لأكثر من 50,000 "إعجاب" (Like) وآلاف التعليقات قررت الشرطة إغلاق الصفحة كليا.

روبيرت لويفيل من شرطة كرونباري (Kronoberg) يقول لصحيفة أفتونبلاديت: "هناك الكثير من الزيارات والتعليقات لدرجة أننا لا نستطيع أن نحافظ على الصفحة آمنة."

أما نص التحديث الذي جلب كل هذا الاهتمام فكان: "نصيحة بسيطة للشباب: إن كان عمرك 16 عاما، وسكران وتمسك بيدك قنينة مليئة بالكحول، فليس من الذكاء بمكان أن تصرخ (F&#K THE POLICE) عندما نمر عنك." واقترح التحديث أيضا على اي من الشباب الذين يجدون أنفسهم في مثل هذا الوضع أن يكونوا "على الأقل قادرين على الجري بسرعة كبيرة."

وتضيف رسالة الشرطة على فيسبوك: "لا أعرف ما هو أكثر إحراجا للولد الذي قام بذلك الليلة – امساكه من قبل رجل شرطة يبلغ من العمر 40 عاما وفي كامل عتاده أو قدوم والدته لأخذه من مركز الشرطة في الثالثة صباحا."

وبينما وصفت الكثير من التعليقات تحديث الشرطة بأنه غير مهني، فقد سارع لويفل للرد بالقول أن هوية الشاب لم يتم كشفها للأشخاص الذين شاهدوا التحديث والذين بلغ عددهم ما بين 700,000 و800,000 حيث قال: "لا أعتقد أن الشرطي الذي كتب هذا قد قام بأي شيء خاطئ. فقد وصف حدثا يوميا بلمسة من السخرية، ولم يشر إلى أي شخص."

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر: The Local

Related Posts