Foto: Facebook
Foto: Facebook
2021-03-08

يجب أن يكون للمرأة نصف السلطة وكل الأمان وكل الأجر

السويد تحتفل بـ100 عام على الديمقراطية

لدينا كثير لنفتخر به لكننا غير راضين

الكومبس – ستوكهولم: أكد رئيس الوزراء ستيفان لوفين أن السويد بحاجة لمواصلة النضال من أجل حقوق المرأة في المساواة وإعالة نفسها والعمل بدوام كامل.

وقال لوفين في منشور على فيسبوك اليوم “تحتفل السويد هذا العام بمرور 100 عام على الديمقراطية. قبل قرن من الزمان، أصبح الحق في التصويت عاماً ومتساوياً. وللمرة الأولى، حصلت النساء على حق التصويت مثل الرجال. وكان ذلك نتيجة نضال طويل خاضه مئات الآلاف من الأشخاص في الحركات الشعبية للاشتراكيين الديمقراطيين والليبراليين”.

واعتبر لوفين أن القرار بشأن حق المرأة في التصويت هو “واحد من سلسلة انتصارات حققتها حركة حقوق المرأة. ومن خلال السلطة السياسية، كانت النساء، ولا سيما في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، القوة الدافعة وراء كثير من الانتصارات المهمة التي تحققت منذ ذلك الحين”.

وقال لوفين “لدينا كثير مما نفتخر به في السويد، رعاية الطفولة والأمومة، والضمان الاجتماعي للوالدين، والحق في الإجهاض، وكل ذلك يلهم العالم”، مضيفاً “السويد لديها استراتيجية طويلة الأمد ضد العنف في العلاقات الأسرية. ونعمل على تطوير برنامج عمل شامل جديد لمكافحة عنف الرجال ضد المرأة، وكذلك العنف والقمع المرتبطين بالشرف خلال الفترة من 2021-2023. ونعمل باستمرار على تشديد وتحديث تشريعات الجرائم الجنسية، ونواصل العمل حتى لا يتعرض أي شخص للعنف والقمع المرتبطين بالشرف. يجب أن نفخر بذلك. لكن هذا لا يعني أننا راضون”.

وتابع لوفين “في يوم المرأة العالمي، أود أن أذكركم بما نحتاج مواصلة النضال من أجله. يجب أن تتاح للمرأة فرصة متساوية لإعالة نفسها، والحق في العمل بدوام كامل، وضمان معاشها التقاعدي. يجب ألا تكون المساواة بين الجنسين قضية طبقية، وأن تكون النساء، ولا سيما في المهن العاملة، في بؤرة تركيزنا بالمستقبل”.

وختم لوفين منشوره بالقول إن المجتمعات التي تحقق المساواة هي مجتمعات أقوى، مضيفاً “يجب أن يكون للمرأة نصف السلطة، كل الأمان وكل الأجر”.

Related Posts