Foto: Regeringskansliet / Handout /
Foto: Regeringskansliet / Handout /
3.3K View

سنحتاج إلى تطعيم الناس لفترة طويلة مقبلة

هناك إحباط جراء تأخر عمليات تسليم اللقاح

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين إن السويد والاتحاد الأوروبي حصلا على لقاح كورونا بشكل أسرع كثير من التوقعات. غير أنه أشار في الوقت نفسه إلى الإحباط نتيجة تأخر تسليم الجرعات المتفق عليها.

وأضاف لوفين في مؤتمر صحفي اليوم “مر الآن ما يقرب من عام منذ اجتماع الفيديو الأول بين قادة الاتحاد الأوروبي لمناقشة جائحة كورونا. وحتى لو واجهتنا بعض المشكلات، فمن الواضح أننا كنا سنكون أقل استعداداً لولا التعاون داخل الاتحاد الأوروبي”.

وتابع لوفين ” هناك إحباط كبير نتيجة تأخر تسليم اللقاحات، لكن يجب أن نتذكر أننا حصلنا على اللقاح أسرع بكثير مما كان يعتقده أي شخص”، مشيراً إلى الاتحاد الاوروبي يعقد اجتماعات مع شركات اللقاح بشكل دائم ويحرص على مرور اللقاحات بكل التجارب اللازمة لضمان سلامتها.

وقال لوفين عقب اجتماع عبر الفيديو مع قادة دول وحكومات الاتحاد الاوروبي “من المهم بالطبع التعجيل بالإنتاج في الوقت الحالي، لكن هذا مهم أيضاً في العامين المقبلين، لأننا سنحتاج إلى تطعيم الناس لفترة طويلة”.

ورداً على سؤال عن إمكانية تحقيق السويد لهدفها الوطني المتمثل بتلقيح جميع البالغين في النصف الأول من العام، قال لوفين “يجب أن يكون من الممكن تنفيذ الهدف مع توقعات التسليم الموجودة حالياً. وإذا كانت هناك مشاكل في عمليات التسليم، فحينئذ سيكون لدينا وضع مختلف. أما في الوقت الحالي فإن المحافظات تقول إنها تستطيع تحقيق الهدف”.

وأكد لوفين أهمية أن تحصل الدول الفقيرة على اللقاح أيضاً.

ولفت لوفين إلى أن القمة الأوروبية ناقشت أيضاً قضايا الدفاع والأمن. وأضاف “أكد الأمين العام لحلف الناتو أهمية التعاون مع الاتحاد الأوروبي. ونؤكد بدورنا أهمية تعاون الاتحاد مع الأمم المتحدة والناتو”.

ورحب لوفين بقرار حكومة النرويج فتح الحدود الذين يعملون في النرويج بشكل يومي، غير أنه أضاف “لن نكون راضين بشكل كامل حتى نجد حلاً للعمال الأسبوعيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب غلق الحدود”.