ESLÖV 20210819
En person har skadats av ett tillhygge på en högstadieskola i Eslöv, meddelar polisen.
En misstänkt gärningsperson har gripits utanför skolan.
Foto: Johan Nilsson / TT kod 50090
ESLÖV 20210819 En person har skadats av ett tillhygge på en högstadieskola i Eslöv, meddelar polisen. En misstänkt gärningsperson har gripits utanför skolan. Foto: Johan Nilsson / TT kod 50090
1.9K View

الكومبس – أخبار السويد: وصف رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، الاعتداء، الذي وقع اليوم على موظف في مدرسة ببلدية إسلوف بالمروع.

وقال في تعليق لصحيفة Aftonbladet: “يجب أن تكون المدرسة مكانًا آمنًا للجميع”.

 وتابع، “أفكاري مع الضحية وأقاربه وجميع الطلاب والموظفين في المدرسة”.  

كما علق سياسيون آخرون على الهجوم بالسكين الذي تعرض له موظف مدرسة Eslöv من قبل مراهق يبلغ من العمر 15 عاما.

وكتبت وزيرة التربية والتعليم، آنا إيكستروم، على صفحتها في موقع تويتر قائلة، “إنه لأمر فظيع للغاية أن يتعرض موظف في مدرسة في لاعتداء”.

ومن ناحيته وصف، روجير حداد، عضو البرلمان والمتحدث باسم السياسة التعليمية لليبراليين، الحادث بأنه “بداية مأساوية للغاية للفصل الدراسي للجميع ا في المدرسة”.

وكتب على تويتر: “لا ينبغي أن يشعر أي شخص بعدم الأمان في مكان عمله”.

وتعيش بلدية إسلوف جنوب السويد حالاً من الصدمة بعد الهجوم الذي شنه صباح اليوم فتى ملثم عمره 15 عاماً على مدرسة إعدادية وأصيب خلاله رجل يعمل في المدرسة بجروح خطيرة إثر طعنه بسكين. في حين قالت الشرطة إن دوافع الهجوم لا تزال غير معروفة.

وكانت الشرطة قبضت على الفتى خارج المدرسة بعد إطلاق طلقات تحذيرية. فيما شرعت في التحقيق بالجريمة التي صنفتها “شروعاً في القتل”.

 

Related Posts