Foto: Fredrik Persson / TT
Foto: Fredrik Persson / TT
2021-03-26

“لسنا مستعدين للتخلي عن أي جرعات”

الكومبس – ستوكهولم: قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين، في مؤتمر صحفي رقمي اليوم، إن تطور انتشار عدوى كورونا يثير القلق، مؤكداً أن الحصول على اللقاحات أمر مصيري بالنسبة للسويد.

وتشهد أوروبا انتشاراً متزايداً للعدوى مجدداً، في حين لا يزال إنتاج اللقاحات بطيئاً. وسط تساؤلات عن جدوى تهديد المفوضية الأوروبية بفرض قيود على صادرات اللقاح وما إذا كان ذلك سيجبر دولاً مثل بريطانيا على تسريع عملية تسليم الجرعات.

وسيطر موضوع جائحة كورونا واللقاحات على قمة رؤساء دول وحكومات دول الاتحاد الأوروبي الرقمية المنعقدة أمس واليوم.

فيما نص البيان المشترك للقمة على “أهمية استخدام قيود التصدير”، الأمر الذي يمكن أن يوقف صادرات اللقاحات من الاتحاد الأوروبي.

وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين، في مؤتمر صحفي، إنه يجب على الشركات الوفاء بعقودها مع الاتحاد الأوروبي قبل التصدير إلى مناطق اخرى. وفق ما نقلت TT.

وتشكك دول عدة، منها السويد في جدوى فرض قيود على التصدير. حيث قال لوفين “من المهم تحقيق توازن جيد، لأن إنتاج اللقاحات يعتمد في الوقت نفسه على عمليات التسليم من مختلف البلدان، وعندما تتأثر التجارة، فإننا نخاطر أيضا بانخفاض الإنتاج وخسارة الجميع”.

وتتجه التهديدات خصوصاً إلى المملكة المتحدة بهدف تعزيز عمليات التسليم إلى الاتحاد الأوروبي من مصنعين بريطانيين لشركة أسترا زينيكا المنتجة للقاح.

خلافات حول “التوزيع العادل”

وبرزت في القمة الأوروبية نقطة خلاف أخرى تتعلق بالتوزيع الداخلي للقاح بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث وعدت المفوضية الأوروبية بالمساواة وفقاً لحجم البلدان.

ومع ذلك، أصبح التسليم غير متكافئ لأن الدول طلبت أنواعاً مختلفة من اللقاحات، حيث ركز معظمها على استخدام لقاح أسترا زينيكا فقط.

وقال لوفين “بعض بلدان الاتحاد الأوروبي لم تأخذ حصتها الكاملة من لقاح فايزر/بيونتيك، على سبيل المثال، وأرادت المزيد من لقاح أسترا زينيكا. وقالت علناً إن ذلك يعتمد على التكلفة لأن أسترا زينيكا أرخص. وعندما لم تتمكن الشركة من الإيفاء بالكميات تضررت هذه الدول بشدة”.

وكلف الاتحاد الأوروبي سفراءه الآن بتوزيع الـ10 ملايين جرعة الإضافية من شركة فايزر/بيونتيك التي حصل عليها الاتحاد “بروح من التضامن”.

فيما أوضح لوفين أن المسألة لا تتعلق بحرمان دول أخرى من حصصها. وأضاف “نحن لسنا مستعدين للتخلي عن أي جرعات، ولكن سنرى مع من يديرون هذا النظام كيف يمكن القيام بشيء ما”.

Related Posts