Lazyload image ...
2015-05-22

الكومبس – ستوكهولم: أثنى رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين على ردة فعل القوات المسلحة الجوية بعد تعقبها يوم أمس طائرتين قاذفتين روسيتين بالقرب من جزيرة Öland فوق بحر البلطيق.

وقال لوفين لوكالة الأنباء السويدية TT إنه من الجيد جداً أن تكون ردة فعل قوات الدفاع الجوي سريعة جداً، في مثل هذه الحوادث، خاصةً مع وجود إشارات تؤكد على تراكم الخبرات العسكرية الروسية وزيادة قدراتها.

وتأتي هذه الحادثة قبل أيام من مشاركة السويد في عدة مناورات عسكرية دولية هي: الأولى ستجري الأسبوع المقبل في شمال السويد وأطلق عليها اسم Arctic Challenge، أما المناورة الثانية ستبدأ في شهر يونيو/ حزيران، وبالتعاون مع حلف الناتو في منطقة بحر البلطيق.

وأشار لوفين إلى أن هذه المناورات مهمة جداً لأنها ستزيد من قدرات السويد العسكرية، مبيناً أن التعاون في مجالات الدفاع المختلفة سيساهم في كسب خبرات أفضل في المستقبل.