من صفحة رئيس الحكومة على الفيسبوك
من صفحة رئيس الحكومة على الفيسبوك
2021-09-08

الكومبس – صحافة سويدية: رغم انشغالاته السياسية كرئيس للحكومة، إلاّ أن رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، يحاول إيجاد بعض الوقت لمتابعة رياضة كرة القدم وناديه الرياضي المفضل.

وكشف لوفين في مقابلة نشرتها صحيفة أفتونبلادت أنه من مشجعي فريق توتنهام الإنكليزي، وأنه يتابع عندما تحين له الفرصة الدوري الإنكليزي.

وتحدث رئيس الوزراء، أنه في إحدى المرات كان يتابع في مقر إقامته بـ Harpsund مباراة لنادي توتنهام، وقد صرخ بصوت عالي خلال مشاهدته المباراة، حتى أن أحد الحراس الشخصين ركض مسرعاً إليه ليسأل عما إذا كان بخير، كما يقول.

 ووصف لوفين، لعبة كرة القدم، بأنها جاذبة وتحدث عن كيفي أصبح مشجعاً لفريق توتنهام؟ حيث قال، “بدأ الأمر مع بدء نقل مباريات الدوري الإنكليزي عبر التلفزيون السويدي، ضمن برنامج Tipsextra حيث كنا نشاهد مباريات مختلفة وقد رأيت أن فريق توتنهام كان يلعب بشكل جيد في المباريات ومنذ ذلك الحين نما إعجابي به”.

ويستدرك قائلاً، “لكنه مر وقتًا طويلاً منذ أن فزنا (توتنهام)”.

عندما سئل عما إذا كان لديه الوقت لمتابعة توتنهام، أجاب رئيس الوزراء:

“لا يمكنني متابعة ما أود متابعته، لكني أتابع عن كثب، أقرأ موقعهم على الإنترنت وأشاهد أكبر عدد ممكن من المباريات”.

وتابع لوفين، لقاء الدوري الإنجليزي الممتاز بين مانشستر يونايتد وتوتنهام في 4 أكتوبر من العام الماضي.

 ويقول في هذا الإطار، ” أشعر بالغضب والحزن بشأن خسائر الفريق، ففي الموسم الماضي شاهدت مباراة ضد مانشستر يونايتد، ثم سجل يونايتد هدفاً بضربة جزاء بعد دقيقتين فقط ، ثم شعرت كيف انهارت كتفي جراء ذلك، لكن بعدها تمكنا من تحقيق التعادل ومن ثم الفوز وقد وقفت وصرخت مباشرة بصوت عالي، مما أدى إلى قيام حارس شخصي بالركض قائلاً، هل أنت بخير يا ستيفان؟”. فقلت له، نعم، لا بأس، لقد سجل توتنهام هدفاً، كل شيء على ما يرام”.

Related Posts