Lazyload image ...
2015-10-16

الكومبس – ستوكهولم: عبر رئيس الوزراء السويدي ستفيان لوفين عن عدم رضاه عن الكيفية التي سار بها اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي يوم أمس الخميس.

وقال لوفين في تصريحات صحفية لوسائل الإعلام السويدية “لا يكفي أن يكون هناك فقط عدد قليل من الدول التي تتحمل مسؤوليتها إزاء أزمة المهاجرين، ولذلك فإن جميع الدول الأوروبية مطالبة بأن تتحمل بشكل واقعي المسؤولية الملقاة على عاتقها.

وأضاف أن قرارات القمة الأوروبية يوم أمس ليست جيدة بما يكفي لتفعيل آلية إعادة توزيع اللاجئين على بقية الدول الأوروبية الأخرى.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد عقدوا اجتماعاً يوم أمس الخميس في بروكسل، إلا أن القمة انتهت دون وجود تقدم كبير فيما يتعلق بإجراءات التعامل مع أزمة اللاجئين.

وقرر الاتحاد الأوروبي قبل عدة أسابيع إعادة توزيع 160 ألف لاجئ من العالقين في الدول الأوروبية الحدودية مثل إيطاليا واليونان وهنغاريا إلى بقية الدول الأوروبية، إلا أن هذا القرار لم يتم تنفيذه بعد نتيجة الخلافات الحادة بين الدول الأوروبية حول قضية الهجرة واللجوء.

وأشار لوفين إلى أن فنلندا ودول أخرى أبلغوا عن استعدادهم لاستقبال عدد من اللاجئين الموجودين في إيطاليا، إلا أنهم لم يتخذوا بعد اي إجراءات فعلية وواقعية.

وأكد على ضرورة أن يقوم الجميع بأخذ جزء من المسؤولية التي تتطلبها معالجة أزمة اللاجئين، خاصةً وأن الوضع ملح جداً ويتطلب تحركات وجهود سريعة.

وناقش قادة الاتحاد الأوروبي أمس لإمكانية عرض مساعدة تركيا لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا وتقديم مساعدات مالية بقيمة 3 مليار يورو.


Related Posts