Foto: Stefan Jerrevång / TT
Foto: Stefan Jerrevång / TT
7.4K View

الكومبس – ستوكهولم: أعلن رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، اليوم، أنه سوف يستقيل من منصبه كرئيس للحكومة، وكرئيس للحزب الاشتراكي الديمقراطي، وذلك في مؤتمر الحزب المقرر في نوفمبر المقبل.

وقال لوفين في خطابه الصيفي السنوي، الذي عقده قبل ظهر اليوم في Runö بستوكهولم، “في الحملة الانتخابية في العام المقبل ، سيقود الحزب الاشتراكي الديمقراطي شخص آخر غيري” .

وأضاف، ” لقد نضج هذا القرار لدي خلال فترة قصيرة، أصبحت رئيسًا للحزب لمدة عشر سنوات تقريباً، ورئيسًا للوزراء لمدة سبع سنوات”.

وأكد لوفين، إنه مقتنع بأن خليفته سيمنح الحركة العمالية والحزب طاقة جديدة.

وحسب التلفزيون السويدي، سيعقد الحزب الاشتراكي الديمقراطي اجتماعيا استثنائياً لمجلس إدارة الحزب اليوم.

Related Posts